Accessibility links

اوباما يتصدى لظاهرة التنمر في فيلم وثائقي للأطفال


يظهر الرئيس باراك أوباما في فيلم وثائقي لشبكة تلفزيونية يهدف إلى تشجيع أطفال المدارس الذين يتعرضون للترهيب من زملاء لهم على المجاهرة بشكواهم، ويقول إنه كأب لفتاتين يشعر بقلق بالغ بشان هذا الأمر.

وفي مقدمة للفيلم الذي تبلغ مدته 30 دقيقة، يناشد الرئيس اوباما التلاميذ وأولياء الأمور والمعلمين التصدي لظاهرة التنمر والترهيب التي يقوم بها تلاميذ ضد زملائهم.

وقال أوباما الذي استضاف أول مؤتمر في البيت الأبيض بشأن التنمر العام الماضي "إنه خطأ .. إنه مدمر ويمكننا جميعا منعه".

وشدد أوباما على أنه لا يتحدث بصفته رئيسا لأميركا فقط بل أيضا كأب. وقال "هناك الكثير الذي يجب علينا عمله. كل منا عليه اتخاذ فعل ما بشان التنمر".

ويمزج الفيلم الوثائقي الذي من المقرر عرضه محليا يوم الأحد بين قصص لأطفال تعرضوا للترهيب على يد زملائهم وبعض النصائح من أولئك الذين تخلصوا من هذه المحنة.

ويتضمن مقابلات مع مشاهير ورياضيين وناجين يحثون الضحايا ومن يشاهدون هذه الأمور عليهم التحدث وفضح الأمر.
XS
SM
MD
LG