Accessibility links

logo-print

العادلي ينفي إصدار أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين


نفى وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي يوم الخميس أن يكون الرئيس السابق حسني مبارك قد أعطى أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين الذين خرجوا للمطالبة بتنحيه عن السلطة.

وقال العادلي أمام محكمة جنايات القاهرة في بداية جلسات الاستماع إلى دفاعه في قضية قتل المتظاهرين المتهم فيها مع مبارك وستة من القيادات السابقة في وزارة الداخلية، إن "مبارك لم يأمره بإطلاق النار على المتظاهرين"، مستطردا بالقول "إن كذبت على الناس كلها فلن أكذب على الله".

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط فقد اتهم الدفاع عن العادلى "جهات أجنبية وإسرائيلية على وجه الخصوص بالوقوف وراء أعمال قتل المتظاهرين ورجال الشرطة على حد سواء، بغية الإيقاع بين الجانبين وإحداث فتنة وفوضى في مصر وإلصاق الاتهام بالشرطة خلافا للحقيقة"، حسبما قال.

وأضافت الوكالة أن المحكمة قررت في ختام جلستها تأجيل محاكمة مبارك ونجليه علاء وجمال ورجل الأعمال الهارب حسين سالم ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى وستة من كبار مساعديه إلى جلسة السبت القادم لاستكمال المرافعات عن حبيب العادلى.

ويواجه مبارك والعادلي عقوبة الإعدام في حالة إدانتهما بالمسؤولية عن قتل ما يزيد على 850 شخصا خلال الثورة التي اندلعت في 25 يناير/كانون الثاني من العام الماضي واستمرت 18 يوما وأنهت 30 عاما من حكم مبارك.

XS
SM
MD
LG