Accessibility links

أوباما وكرزاي يجددان التأكيد أن الانسحاب من أفغانستان سيتم نهاية 2014


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما ونظيره الأفغاني حميد كرزاي جددا التأكيد الجمعة خلال محادثة هاتفية أن موعد انسحاب القوات الدولية من أفغانستان لا يزال في نهاية 2014.

وكان كرزاي أعلن الخميس في بيان ان كابل تنوي تولي مسؤولية الأمن في البلاد محل قوة حلف شمال الأطلسي (ايساف) اعتبارا من عام 2013 وليس مع نهاية 2014 وفق ما كان مقررا.

لكن بحسب البيان الذي تضمن ما جرى في المحادثة الهاتفية ونقله البيت الأبيض، فان الرئيسين أكدا مجددا أن "القوات الأفغانية ستنهي العملية الانتقالية وستتولى كامل المسؤولية الأمنية في كل أرجاء البلاد في نهاية 2014".

وأوضح بيان البيت الأبيض انه اعتبارا من 2013 "ستنتقل إدارة العمليات القتالية تدريجيا إلى القوات الأفغانية فيما تضطلع القوات الأميركية بدور داعم".

وبعد أقل من أسبوع على مقتل 16 مدنيا أفغانيا بيد جندي أميركي، وافق الرئيسان على "مزيد من البحث قبل أن يعرب الرئيس كرزاي عن المخاوف بشان وجود القوات الأجنبية في القرى الأفغانية".

وأوضح أوباما أنه سيستقبل كرزاي في مايو/ أيار في شيكاغو بمناسبة قمة حلف الأطلسي التي ستحدد متابعة العملية الانتقالية في أفغانستان.

وبعد استقباله وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا الخميس، أعلن كرزاي "أننا الآن مستعدون لتولي مهمة الأمن بكاملها. نفضل أن تنتهي هذه العملية في 2013 وليس في 2014".

XS
SM
MD
LG