Accessibility links

logo-print

اتهامات للمخابرات المصرية بعرقلة وصول الوقود إلى غزة


اتهم أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني المقال محمد عسقول الأحد جهاز المخابرات المصري بعرقلة توريد الوقود اللازم لتشغيل محطة الكهرباء في غزة. وقال عسقول إن المخابرات المصرية طلبت تسليم الوقود عبر معبر كرم أبو سالم الإسرائيلي وهو ما يخالف التفاهم الذي توصل إليه الطرفان في السابق والذي نص على أن يتم تسليم الوقود عبر معبر رفح.

وقال المتحدث باسم سلطة الطاقة في قطاع غزة أحمد أبو العمرين في مقابلة مع "راديو سوا" إن حكومة غزة رفضت تسلّم الوقود عبر معبر كرم أبو سالم لاعتبارات سياسية وفنية وإدارية. وأضاف: "التفاهمات نصت على أن يكون إدخال الوقود عبر معبر رفح وهو ما تم بين الحكومة الفلسطينية وهيئة البترول المصرية بشكل رسمي ولكن حصلت مماطلة وعرقلة ربما من جهات أمنية مصرية هي التي عرقلت الاتفاق وفي هذا الصدد نحن نستغرب وصول مثل هذه العراقيل في زمن الثورة المصرية".

وكانت سلطة الطاقة في القطاع أعلنت الأسبوع الماضي أنها قامت بتحويل مليوني دولار إلى الهيئة العامة للبترول المصرية كدفعة مقدمة للوقود اللازم لتشغيل محطة التوليد في غزة.

XS
SM
MD
LG