Accessibility links

حكومة قطاع غزة تحذر من كارثة صحية بسبب انقطاع التيار الكهربائي


حذرت وزارة الصحة في حكومة قطاع غزة من كارثة صحية ستطال كافة الخدمات في المشافي والرعاية الصحية جراء انقطاع التيار الكهربائي المتواصل منذ أكثر من شهر.

وقال اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة إن توقف الكهرباء وشح الإمداد اليومي من المحروقات سيؤدي إلى إغلاق غرف العمليات.

وقال حينما نغلق الكهرباء عن أجهزة غسيل الكلى لأكثر من 404 من مرضى غسيل الكلى من بينهم 15 طفلا بالإضافة إلى إمكانية غلق الأجهزة الخاصة بـ 66 مريضا داخل العنايات المركزة .

وأوضح أن التهديد سيكون مباشرا لمراكز رعاية الأطفال في وجه 100 طفل يرقدون في حضانات الأطفال وسيواجهون مصيرا خطرا جدا .

والجدير بالذكر أن قطاع غزة يات يعاني من انقطاع التيار الكهربائي وأزمة المحروقات التي أدت إلى توقف المواصلات والنقل بالإضافة إلى غاز الطهي والانقطاع شبه الدائم للمياه.

مشروعان انسانيان في غزة

وافقت إسرائيل على إدخال مواد البناء لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - الأونروا لإقامة مشروعين إنسانيين في غزة.

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أن إسرائيل وافقت رسميا على بناء المشروع السعودي للإسكان في جنوب قطاع غزة.

كما وافقت على المشروع الياباني الذي يتعلق بتمويل المنازل الآيلة للسقوط داخل المخيمات الفلسطينية. وقال عدنان أبو حسنه المستشار الإعلامي للأونروا لـ"راديو سوا" إن الموافقة الإسرائيلية ستمكن الأونروا من حل مشاكل السكن لآلاف العائلات.

وأضاف أن المشروع السعودي يشمل 733 وحدة سكنية والمشروع الياباني 259 وحدة سكنية وكذلك البيوت الآيلة للسقوط التي هدمت في مختلف مخيمات قطاع غزة منذ سنوات وأيضا إقامة 10 مدارس في مختلف قطاع غزة.

وأضاف أبو حسنه أن الأونروا أعدت كل المخططات الهندسية وسيتم طرح العطاءات بصورة فورية للبدء في عملية البناء.

هنية يقول حكومته غير مديونة

على صعيد آخر، أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية الثلاثاء أن لا ديون على حكومته رغم الحصار المفروض على قطاع غزة متهما الأميركيين باستخدام المال للابتزاز السياسي.

واتهم هنية الغرب والأميركيين بأنهم يريدون أن يستخدموا ورقة المال للابتزاز السياسي على حساب كرامة الفلسطينيين واستقلال قرارهم.

وأضاف هنية أن المال يتوفر رغم القرار الأميركي والأوروبي ورغم الحصار المالي، المال يتوفر دون أي شروط، من جهات عربية وإسلامية، من شعوب ومن رسميين لكنه دعم غير مشروط من أي جهة كانت.
XS
SM
MD
LG