Accessibility links

logo-print

ثابت صوان - موقع راديو سوا الالكتروني

عشرة أعوام سمان ......

من بلد التجديد والتحديث والشباب .... من بلد لا يرتضي الا ان ينفض عنه غبار الماضي ويجدد نفسه.

هذا البلد .. الولايات المتحدة الاميركية، بطبيعته وقدرته على التحديث أعطاني القدرة على أن اجدد نفسي رغم انني بلغت من العمر عتيا.

سياسة التحرك وعدم الركون للواقع أيا كان، سمة أصيلة من سمات هذا البلد.

ولعل "راديو سوا" الذي انتفض من رحم اذاعة صوت اميركا العتيدة، خير دليل على ما سبق أن قلت أو ادعيت، كما قد يحلو للبعض أن يقول.

راديو سوا، هذه الاذاعة الفتية، وكذلك موقعها الحالي والمتجدد على الانترنيت .. خرجا من رحم تلك الاذاعة العتيدة - صوت اميركا التي جمعت بين جدرانها خيرة الخبرات الإذاعية والإعلامية العربية من مصر والسودان وفلسطين ومن عدد آخر من الدول العربية.

سعدت بمرافقة "راديو سوا" وموقعه على الإنترنت منذ نشأتهما الى ان ترسخت اقدامهما واثبتا وجودهما في خضم الإعلام العالمي، بفضل الرعيل الاول من الإعلاميين - دون ذكر الاسماء، وبفضل من تابع المسيرة فيما بعد.

XS
SM
MD
LG