Accessibility links

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يناقشون اليوم الوضع في سورية


يبدأ وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الخميس في العاصمة البلجيكية اجتماعاتهم لبحث القضايا الخارجية، وقالت مصادر دبلوماسية إن المناقشات ستركز على الأزمة السورية وتحديداً جهود المبعوث الدولي كوفي أنان ودعم المعارضة والموقف من العلاقات الدبلوماسية الأوروبية مع دمشق.

من جانبها أفادت صحيفة "تلغراف" البريطانية بأن الاجتماع سيسفر عن تبني عقوبات جديدة على رموز من نظام الرئيس الأسد ومن أبرزهم أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري وذلك في أعقاب نشر رسائل بريد الكتروني أوضحت دعمها لموقف بشار الأسد وطريقه تعامله مع الاحتجاجات.

انشقاقات جديدة

ميدانيا أعلن عسكريون سوريون منشقون الخميس تأسيس مجلس عسكري في دمشق وريفها لتنظيم تحركات المنشقين عن القوات النظامية في هذه المنطقة.
ودعا العقيد المنشق خالد محمد الحمود الذي أعلن تشكيل المجلس العسكري في دمشق وريفها عبر تسجيل بث على الأنترنت الخميس الشرفاء من ضباط وصف ضباط وأفراد الذين ما زالوا في جيش الرئيس الأسد أن يلتحقوا بصفوف الجيش الحر.
وقال المتحدث باسم مجلس قيادة الثورة في ريف دمشق أحمد الخطيب في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية إن المجلس العسكري سيأخذ على عاتقه "تنظيم المقاتلين وتشكيل المجموعات العسكرية بناء على الخبرة العسكرية التي يتمتع بها الضباط المنشقون".
وأضاف أن "وجود قيادة واحدة للمنشقين عن جيش الأسد يعطي ارتياحا للجهات التي ترغب بدعم الجيش السوري الحر".
وفي سياق متصل قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس إن تبني مجلس الأمن للبيان الرئاسي حول سورية يبعث برسالة واضحة الى دمشق من أجل وقف العنف والبدء بالحوار بين الحكومة وجميع أطياف المعارضة في هذا البلد.
وأشار الأمين العام إلى أن البيان الرئاسي يدعو أيضاً إلى السماح بممرات لإيصال المساعدات الإنسانية.

الوضع الميداني

ميدانيا، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن إصابة العشرات من المدنيين خلال إطلاق نار من قبل القوات الحكومية أثناء محاولتها اقتحام بلدة سرمين في إدلب شمال البلاد.
كما أفاد ناشطون بقيام القوات الحكومية بحملة مداهمات واعتقالات في مدينة القورية التابعة لمحافظة دير الزور شرق البلاد، حيث أسفرت الحملة وفق تقديرات أولية عن اعتقال عشرة مدنيين من بينهم أربعة من عائلة واحدة.
وفي درعا أفاد شهود عيان بمقتل عسكري وإصابة أربعة آخرين ينتمون إلى الجيش النظامي خلال إطلاق مجموعة مسلحة منشقة النار على سيارة كانت تقلهم قرب قرية صيدا.
وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية أن القصف العنيف الذي يستهدف حي الاربعين بمدينة حماة وسط البلاد ما زال مستمرا، حيث تفيد الأنباء الأولية عن سقوط جرحى.

XS
SM
MD
LG