Accessibility links

logo-print

جماعة الإخوان ترفض اتهامها بالسعي للسيطرة على صياغة الدستور


رفضت جماعة الإخوان المسلمين الاتهامات الموجهة لها من أطياف وقوى سياسية أخرى بمحاولة السيطرة على عملية صياغة الدستور المصري.

وقال المتحدث باسم الجماعة محمود غزلان في مقابلة مع "راديو سوا" إن الجدل بشأن استئثار الإسلاميين بتشكيلة الجمعية التأسيسية للدستور "غير دقيق" مؤكدا أن "وضع الدستور سيُراعى فيه تعددُ أطيافِ المجتمع".

واعتبر أنه لا يوجد مبرر للحديث عن استئثار جماعة ما بتشكيل الدستور لأنه في نهاية المطاف سيطرح على المواطنين للموافقة عليه.

وحول التعديلات المتوقع إدخالها على الدستور، قال غزلان إنه يتوقع ألا تتطرق التعديلات المنتظر إدخالها على الدستور خلال جلسات الجمعية التأسيسية التي تبدأ الأربعاء القادم إلى الأبواب الأربعة الأولى من دستور 1971.

وأضاف أن المواد محل الجدل هي" تلك المواد المتعلقة بصلاحيات رئيس الجمهورية التي تجعل السلطات كلها مركزة في يده وتجعل منه ديكتاتورا".

وقال غزلان إن دستور 71 " يخلو من أداة لمحاسبة الرئيس إلا بتهمة الخيانة العظمى، وهي أمور تحتاج إلى تغييرات جذرية في مواد الدستور".

وأضاف غزلان أن "هناك اتجاهات تميل إلى مناقشة طبيعة النظام القادم وهل سيكون رئاسيا أو برلمانيا أو مختلطا بين الإثنين".

XS
SM
MD
LG