Accessibility links

أولمرت يقول إن إسرائيل مستعدة كي تعرب عن حزنها لمحنة الفلسطينيين الذين أصبحوا لاجئين


قال رئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت الإثنين أمام لجنة الدفاع والشؤون الخارجية التابعة للكنيست الإسرائيلي إن إسرائيل تستعد للإعراب عن حزنها لمحنة الفلسطينيين الذين أصبحوا لاجئين عندما تأسست دولة إسرائيل.

وقال أولمرت أمام اللجنة " إننا سنشارك في الإعراب عن حزننا لما وقع لهم وأيضا لما وقع لنا من معاناة مئات الآلاف من اليهود الذين طردوا من الدول العربية".

وقالت صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر الإثنين إن ملاحظات أولمرت نقلها أحد المشاركين في الإجتماع طالبا عدم الكشف عن هويته لأن الإجتماع كان مغلقا.

كما حذر رئيس الوزراء من أن إسرائيل قد تفوت فرصة التوصل إلى إتفاق سلام مع الفلسطينيين.

ومضى أولمرت إلى القول إن "كل يوم يمر دون التوصل إلى إتفاق مع الفلسطينيين سيكون يوما آخر في المستقبل نندم عليه، وأنا أقول ذلك لأني رجل كان تفكيري في الماضي مختلفا وحاربت من أجل آراء مختلفة".

وأردف أولمرت قائلا إنه لا توجد هناك "معادلة سحرية تسفر عن إتفاق، إن الثمن غاليا وأنا أشعر أن الثمن المتعلق بالأراضي سيقربنا من التوصل إلى إتفاق".

ونقلت الصحيفة عن أولمرت قوله إنه "يتعين علينا أن نشدد بكل أمانة وشجاعة على أن الثمن الذي سندفعه حاليا سيقل بكثير عما سندفعه في حال عدم التوصل إلى إتفاق".

وردا على ما قاله أحد أعضاء اللجنة من أن خطر الهجمات الصاروخية سيزداد إذا انسحبت إسرائيل من مزيد من الأراضي بقوله إن مثل هذا الرأي يتعين ألا يكون أساسا لرفض أي إتفاق.

وأشار إلى أنه إذا لم تتوصل إسرائيل إلى إتفاق مع الفلسطينيين فإنها ستفوت هذه الفرصة وأن ذلك ليس مقبولا.


كما علق أولمرت على الملاحظات التي أدلى بها خلال الإجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية الأحد وقال فيه إن "فكرة إسرائيل الكبرى لم تعد قائمة"
XS
SM
MD
LG