Accessibility links

الرئيس ميشال سليمان يفتتح جلسات الحوار الوطني ويدعو لوضع إستراتيجية للدفاع عن لبنان


افتتح الرئيس اللبناني ميشال سليمان اليوم الثلاثاء جلسات الحوار الوطني والتي ستناقش عددا من القضايا وأهمها وضع سلاح حزب الله وعلاقته بالدولة.

ودعا الرئيس سليمان إلى السعي لوضع إستراتيجية للدفاع عن لبنان تعتمد على الجيش وطاقات المقاومة التي يمثلها حزب الله.

وقال سليمان في كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية لنبحث عن عناصر القوة لدينا ولندمج قدراتنا بما فيها الدبلوماسية.

ويشارك في جلسات الحوار والذي يرأسه الرئيس اللبناني 14 من الشخصيات التي شاركت في الحوار السابق باستثناء أمين عام حزب الله حسن نصر الله، الذي يتغيب لأسباب أمنية.

وقد دعا الرئيس سليمان إلى عقد جلسات الحوار في القصر الجمهوري وفقا لاتفاق الدوحة الذي أنهى أزمة سياسية حادة بين الأكثرية والأقلية النيابية.

وقد نص الاتفاق على مشاركة عربية في إطلاق الحوار حول تعزيز سلطات الدولة اللبنانية على كافة أراضيها وعلاقاتها مع مختلف التنظيمات على الساحة اللبنانية بما يضمن امن الدولة والمواطنين، أي ما يسمى بالإستراتيجية الدفاعية للبنان.

وشارك في افتتاح جلسات الحوار الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والذي أجرى سلسلة لقاءات مع كبار المسؤولين اللبنانيين، وأعرب اثر لقائه الرئيس اللبناني سليمان عن تفاؤله بالحوار واصفا إياه بالخطوة الايجابية المهمة.

كما أعرب موسى عن اعتقاده بأن الأبواب مفتوحة للتفاهم وللاتفاق حول كل المسائل التي تستدعي التوافق بين القادة اللبنانيين، مؤكدا أن الجامعة العربية لا تبلور حلولا للبنان بعد أن أصبح هناك حكومة وطاولة حوار.
XS
SM
MD
LG