Accessibility links

logo-print

غيتس يصل إلى كابل قادما من بغداد والتيار الصدري يدعو للاحتجاج على زيارته للعراق


وصل وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الثلاثاء إلى كابل آتيا من بغداد لإجراء محادثات مع قادة القوة الدولية ومع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي حول الوضع الأمني في أفغانستان.

وكان غيتس التقى في بغداد مسؤولين اميركيين وعراقيين عشية تسلم الجنرال ريموند اوديرنو منصبه في قيادة قوات التحالف في العراق، وفي وقت تتسلم فيه القوات العراقية تدريجيا المسؤوليات الأمنية من الأميركيين.

التيار الصدري يحتج على زيارة غيتس للعراق

هذا وقد دعا ناطق باسم التيار الصدري الثلاثاء أنصار التيار الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، إلى التظاهر الثلاثاء احتجاجا على الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى العراق.

وقال الشيخ صلاح العبيدي الناطق باسم التيار الصدري في النجف إن التظاهرة ستنطلق في النجف وباقي المحافظات.

وأكد العبيدي أن التيار الصدري يعتبر أن الزيارة جاءت في إطار الإجراءات العسكرية الأميركية المنتهكة لسيادة العراق، وهدفت إلى ممارسة ضغوط على الحكومة لتوقيع الاتفاقية الأمنية التي يفرضها غالبية العراقيين.

ويذكر أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس وصل الاثنين إلى بغداد قبل يوم واحد من تسليم الجنرال ديفيد بترايوس قائد قوات التحالف في العراق مسؤولية القيادة إلى الجنرال ريموند اوديرنو.

وتأتي الزيارة في وقت تتفاوض واشنطن وبغداد حول اتفاقية لتنظيم وجود القوات الأجنبية في العراق بعد انتهاء تفويض الأمم المتحدة نهاية العام الجاري.

XS
SM
MD
LG