Accessibility links

السياسيون المستقلون يأملون الفوز في الانتخابات في ظل تدهور الأمن والخدمات والصحة


يأمل السياسيون العراقيون المستقلون أن تدفع سنوات حمامات الدم والصراعات السياسية بالمواطنين إلى انتخابهم، والإعراض عن الأحزاب الطائفية والعرقية التي تهيمن على البلاد الآن.

ويشير تقرير لوكالة رويترز إلى أن المستقلين من أصحاب الكفاءة ومن المفكرين لم يحققوا شيئا ذا بال في الانتخابات السابقة حيث فازت الأحزاب الشيعة والسنية والكردية بالسواد الأعظم من مقاعد مجلس النواب.

ويلاحظ التقرير أن العراقيين يقولون الآن إن هذه الأحزاب تعنى بالبقاء في السلطة أكثر من تقديم الخدمات العامة.

وتمضي رويترز في تقريرها إلى القول إن أكثر من ثلاث سنوات انقضت على انتخابات مجالس المحافظات السابقة وكثير من العراقيين ما زالوا يعيشون في ظل نقص في الطاقة الكهربائية والمياه الصالحة للشرب وسط يأس من مجالس المحافظات التي يسود فيها النزاع الطائفي والعرقي.

وينقل التقرير عن أحد السياسيين قوله إن العراقيين جربوا انتخاب ممثليهم بالاستناد إلى الطائفة أو الدين، معربا عن أسفه على جعل الدين معيارا انتخابيا.

ويشير التقرير إلى أن مقتدى الصدر الذي يحظى بشعبية كبيرة جدا بين الفقراء قرر على نحو غير متوقع دعم السياسيين المستقلين، حاثا أعضاء تياره على الانضمام إلى تجمعات المستقلين في الانتخابات المقبلة.


XS
SM
MD
LG