Accessibility links

وزير الخارجية الاسبانية في بيروت: التهديدات الإسرائيلية للبنان غير فعلية


قلل وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس الثلاثاء من أهمية التهديدات الإسرائيلية الأخيرة للبنان واعتبرها غير فعلية مشيدا بالتقدم الحاصل في العلاقات بين لبنان وسوريا.

وقال المسؤول الإسباني خلال مؤتمر صحافي عقده في بيروت إثر اجتماعه برئيس الحكومة فؤاد السنيورة ردا على سؤال إنه قام في الآونة الأخيرة بزيارة إسرائيل ولمس على العكس بأن لديهم نية جيدة للعمل ومساعي حثيثة من أجل احراز تقدم بالنسبة لعملية السلام، وأنه لا يرى أي تهديدات فعلية بقيام حرب.

مما يذكر أن اسرائيل كثفت أخيرا من تحذيراتها مهددة بمهاجمة البنى التحتية المدنية في لبنان في حال اندلاع نزاع جديد مع حزب الله الشيعي.

كما اجتمع موارتينوس في لبنان برئيس الجمهورية ميشال سليمان وسلمه دعوة لزيارة اسبانيا واجتمع برئيس مجلس النواب نبيه بري، كما زار جنوب لبنان حيث تفقد كتيبة بلاده العاملة في اطار قوة الامم المتحدة الموقتة في لبنان "اليونيفل."

وأكد موراتينوس للرئيس سليمان استمرار مشاركة بلاده في هذه القوة طالما أن لبنان يريد ذلك مؤكدا السعي إلى تعزيز الدور الفاعل لها لا سيما فيما يتعلق بحفظ السلام وتطبيق القرار 1701 الذي بموجبه توقفت العمليات العسكرية بين حزب الله والدولة العبرية صيف عام 2006.

وأبدى المسؤول الاسباني ارتياحه للعلاقات اللبنانية-السورية التي بدأت تعود إلى طبيعتها بعد القمة التي جمعت رئيسا البلدين في 13أغسطس/آب الماضي وفق بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية.

وايد موراتينوس حق العودة للفلسطينيين وكذلك تحرير مزارع شبعا التي تستمر اسرائيل باحتلالها وعودتها إلى السيادة اللبنانية.

ويقوم موارتينوس بجولة في المنطقة شملت حتى الآن مصر واسرائيل والسلطة الفلسطينية ولبنان الذي يغادره متوجها إلى دمشق حيث يعقد الاربعاء اجتماعات مع كبار المسؤولين السوريين.
XS
SM
MD
LG