Accessibility links

قتلى وجرحى في خمسة انفجارات في بغداد واغتيال أحد قيادي صحوة الأنبار


أعلنت مصادر أمنية عراقية الأربعاء مقتل 13 شخصا على الأقل وإصابة العشرات في خمسة انفجارات وقعت في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد.

وأوضحت المصادر أن سيارتين مفخختين انفجرتا بفارق زمني قليل في منطقة الحارثية غرب بغداد مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 25 آخرين. وكانت حصيلة أولية أفادت بمقتل خمسة أشخاص وإصابة 20 آخرين.

وأضاف المصدر أن السيارة الأولى انفجرت في شارع يضم عيادات طبية ومستشفى أهلي وبورصة شبه رسمية ، فيما انفجرت الأخرى على بعد حوالي مئة متر داخل مرآب للسيارات.

وأشارت المصادر إلى مقتل شخصين على الأقل وإصابة 13 آخرين بينهم ستة من عناصر قوات الأمن العراقية في انفجار ثلاث عبوات ناسفة في مناطق متفرقة في حي زيونة شرق بغداد، استهدفت واحدة منها مدير ناحية بغداد الجديدة عصام التميمي بالقرب من بريد زيونة. ولم يصب التميمي بأي أذى، وفقا للمصادر الأمنية.

وفرضت قوات الجيش إجراءات أمنية مشددة على جميع مداخل حي زيونة حيث قطعت جميع الطرق المؤدية إلى الأزقة واكتفت بمدخل ومخرج واحد يخضع لعمليات تفتيش دقيقة.

وفي كركوك، أعلنت الشرطة العراقية مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخر بهجوم مسلح شنه مسلحون مجهولون فجر الأربعاء جنوب المدينة.

من جهة أخرى، قتل أحد قادة الصحوة في محافظة الانبار في انفجار عبوة ناسفة وهو في طريقه إلى منزله قبل موعد الإفطار.

وقال سلام الغافل العضو في "مؤتمر صحوة العراق" الذي يتزعمه الشيخ احمد أبو ريشة إن عبوة لاصقة وضعت على سيارة أبو سيف نائب قائد صحوة حي التأميم وانفجرت مما أسفر عن مقتله بالحال.
XS
SM
MD
LG