Accessibility links

logo-print

أوباما يتقدم في استطلاعات الرأي ويحصل على تأييد المزيد من النساء


أظهرت أحدث استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة تقدم المرشح الديموقراطي للرئاسة السناتور باراك أوباما بفارق ضئيل على خصمه الجمهوري السناتور جون ماكين.

وقالت مؤسستا زغبي ورويترز إن 47 بالمئة ممن استطلعت آراؤهم يفضلون أوباما فيما حصل المرشح الجمهوري على أصوات 45 بالمئة فقط. وأشار الاستطلاع إلى أن أوباما حصل على أصوات المزيد من النساء والمستقلين الذين يرون أنه سيتمكن من التغلب على الأزمة الاقتصادية الحالية.

هذا وقد أعلنت كبرى الجمعيات النسائية الأميركية أمس الثلاثاء عزمها على دعم أوباما.

وقالت كيم غندي رئيسة المنظمة الوطنية للنساء (NOW) لإذاعة NPR إن منظمة "ناو" ستدعم بطاقة أوباما وبايدن إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأشارت غندي إلى أنه من النادر جدا أن تقدم منظمتها التي تعد نصف مليون منتسبة دعمها لمرشح ما، إلا أنها قالت إن طرح بالين من الجانب الجمهوري دفع الناشطات إلى الوقوف مع أوباما.

وقالت غندي أن مواقف بالين بشأن مواضيع كثيرة تهم المرأة تتعارض تماما في الواقع مع مواقف المنظمة. وذكرت غندي بأن بالين تعارض الحق في الإجهاض حتى في حال الاغتصاب أو سفاح القربى.

وقالت إنه كلما اطلعت النساء على مواقف بالين تراجع تأييدهن لها، إلا أنها وصفت ترشح امرأة لنيابة الرئاسة بالأمر العظيم.

XS
SM
MD
LG