Accessibility links

logo-print

الحكومة التركية تطلب من البرلمان تمديد تفويض العمليات الحربية ضد حزب العمال الكردستاني


ستطلب الحكومة التركية من البرلمان تمديد الإذن بمواصلة عمليات استهداف قواعد المتمردين في حزب العمال الكردستاني في العراق لمدة سنة أخرى، طبقا لما أعلنه المتحدث جميل تشيتشيك الأربعاء.

وقال المتحدث لقد تقرر اليوم الأربعاء خلال جلسة مجلس الوزراء رفع مذكرة إلى البرلمان لتمديد الترخيص سنة أخرى.

وكان البرلمان التركي قد وافق في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2007 على مذكرة قدمتها الحكومة من أجل الحصول على الضوء الأخضر لسنة واحدة لشن غارات على شمال العراق حيث يتحصن آلاف المتمردين الأكراد.

وستستأنف الجمعية الوطنية التركية جلساتها في مطلع أكتوبر/تشرين الأول كما أن الموافقة على المذكرة مضمونة لأن غالبية النواب أيدوا المذكرة السابقة.

وبموجب هذه الوثيقة التي تجيز إرسال جنود أتراك إلى أراض أجنبية، قصفت طائرات تركية مرارا منذ ديسمبر/كانون الأول 2007 مواقع حزب العمال في كردستان العراقية وألحقت بصفوفه خسائر فادحة.

كما شنت تركيا غارات جوية وعملية برية دامت أسبوعا في فبراير/شباط في هذه المنطقة حيث يتحصن، بحسب أنقرة، أكثر من ألفي متمرد كردي.

ومنذ بدء عمليات أنقرة العسكرية ضد حزب العمال في العراق، تقدم الولايات المتحدة الدعم عن طريق مدها بمعلومات عن تحركات حزب العمال في الأراضي العراقية.

وحزب العمال الكردستاني مدرج على قائمة المنظمات الإرهابية لدى الاتحاد الأوروبي وتركيا والولايات المتحدة، وهو يخوض منذ 1984 تمردا انفصاليا مسلحا في جنوب شرق الأناضول ذي الغالبية الكردية.

وبحسب حصيلة وزعها الثلاثاء رئيس الأركان التركي الجديد الجنرال الكر باسبوغ على مجموعة من الصحافيين، أسفر النزاع عن مقتل 32 ألف شخص في صفوف حزب العمال وحوالي 6500 في صفوف قوات الأمن التركية.
كما قتل أيضا في النزاع 5500 مدني.
XS
SM
MD
LG