Accessibility links

logo-print

ليفني تعلن فوزها في انتخابات رئاسة حزب كاديما الإسرائيلي


أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني مساء الأربعاء فوزها في انتخابات رئاسة حزب كاديما بعد انتهاء عملية التصويت وأضافت أمام تجمع لأعضاء الحزب إن الذين فازوا هم الأفضل.

وعلى الفور هنأ إيهود أولمرت ليفني بفوزها لخلافته على رأس الحكومة.

وقالت ليفني لأنصارها لقد قاتلتم كالأسود، وأضافت أنها ستفعل أقصى ما بوسعها حتى لا تخيب ظنهم وأنها تريد أن تفعل ما هو أفضل للبلاد.

من ناحية أخرى، أعرب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات عن الأمل في فتح مفاوضات سلام جدية، وذلك بعد فوز وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني برئاسة حزب كاديما الوسطي كما توقعت استطلاعات الرأي التي أجريت بعد التصويت.

مما يذكر أن ليفني فازت من الجولة الأولى لانتخابات حزب كاديما التي نظمت الأربعاء لتخلف بذلك رئيس الوزراء إيهود أولمرت كما أفادت استطلاعات لآراء الناخبين لدى خروجهم من مكاتب الاقتراع أجرتها ثلاث قنوات تلفزيون إسرائيلية.

وصرح عريقات لوكالة الصحافة الفرنسية بأن الفلسطينيين يأملون في أن تكون هناك مفاوضات جدية حول كل المسائل وأن يختار الناخب الإسرائيلي تفكيك المستوطنات والجدار العازل الفاصل بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وأعرب عن أمله أيضا في إقامة تعاون وثيق بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأوضح أن الخيار الوحيد أمام الفلسطينيين هو نهاية الاحتلال الإسرائيلي، وبعد أن أشار إلى أن الانتخابات الإسرائيلية تعتبر قضية إسرائيلية داخلية، أعرب عن الأمل في العودة إلى وضع مستقر.

هذا وفي حال تم تأكيد نتائج الانتخابات في حزب كاديما، تكون ليفني قد اجتازت الخطوة الأولى لتصبح رئيسة للوزراء بعد أن يكلفها الرئيس شيمون بيريز خلال الأيام السبعة المقبلة تشكيل حكومة تتمتع بالغالبية في الكنيست.

وسيكون أمام ليفي لذلك 42 يوما وإلا فسيتم تنظيم انتخابات مبكرة خلال 90 يوما.

وأفادت الاستطلاعات التي أجرتها المحطات التلفزيونية الثلاث أن نسبة الأصوات التي حصدتها ليفني تراوحت بين 47 و49 بالمئة مقابل نحو 37 بالمئة للجنرال السابق شاؤول موفاز.
XS
SM
MD
LG