Accessibility links

logo-print

العثور على معبد لرمسيس الثاني في القاهرة


عثرت بعثة الآثار المصرية على معبد للملك رمسيس الثاني أحد أهم الفراعنة المصريين وأجزاء من تمثال عملاق له في اكتشاف فريد في منطقة عين شمس شرق العاصمة المصرية.

ويبرز الكشف صرحا كبيرا من الصروح التي شيدها رمسيس الثاني في منطقة الوجه البحري في مدينة "أون" عاصمة الشمس عند الفراعنة وهى نفسها المعروفة اليوم باسم "عين شمس".

وعثرت البعثة على أساسات مقبرة اعتقد في بداية الأمر أنها مقصورة ترجع لعصر الأسرة 26 الفرعونية وتم العثور عليها داخل المعبد، كما كشفت البعثة عن أجزاء من الحجر الجيري تمثل أرضيات المعبد الأصلية.

وفي عام 2006 تم نقل تمثال رمسيس البالغ وزنه 100 طن وطوله 11 مترا من العاصمة إلى موقع قريب من الأهرامات ومن موقعه الأصلي.

وكان رمسيس الثاني حكم مصر من 1304 إلى 1237 قبل الميلاد ويعتقد أنه عاش حتى عمر الـ90.
XS
SM
MD
LG