Accessibility links

logo-print

معهد التكنولوجيا في آخن ينضم لجامعات النخبة في ألمانيا


أصبح المعهد العالي المتخصص بالعلوم التقنية RWTH في مدينة آخن في أقصى غربي ألمانيا أشهر من المدينة ذات الربع مليون نسمة بعد أن انضم إلى جامعات النخبة التسع في ألمانيا.

ومن المتوقع أن ينعكس ذلك إيجابياً في المستقبل المنظور على المعهد الذي سينال تمويلاً مالياً يبلغ 180 مليون يورو يصب مباشرةً في دعم مجال البحث العلمي.

وأضاف المعهد العالي المتخصص بالعلوم التقنية في مدينة آخن الألمانية صبغة عالمية على هذه المدينة الصغيرة، إذ يقدم المعهد لطلبته تخصصات في نحو 100 فرع، كما ينوي المعهد زيادة بحوثه العلمية، بالإضافة إلى زيادة نسبة الفتيات فيه.

ومن يتجول في أزقة المدينة الصغيرة يمكنه سماع اللغة الإنكليزية والهولندية والفرنسية والبلجيكية إلى جانب اللغة الألمانية، ذلك أن المعهد أضفى على المدينة صبغة ثقافية عالمية بفضل طلبته الأجانب، بالإضافة إلى أن مدينة آخن تقع في المثلث الحدودي بين ألمانيا وهولندا وبلجيكا.

ويتمتع المعهد العالي المتخصص بالعلوم التقنية بسمعة ممتازة في مجال الهندسة في العالم وخاصة في ما يسمى بدول العالم الثالث في آسيا وأفريقيا.

وتلك السمعة رافقت المعهد العريق، الذي تأسس في عام 1870، عبر مسيرته الطويلة.
ويبلغ عدد طلبة المعهد حالياً نحو 30 ألف طالب ملتحقين في نحو مئة تخصص تقريباً في كل المجالات العلمية وحتى الأدبية ما عدا الحقوق.

غير أن إيرنست شماختنبيرت، مدير المعهد يأمل في أن تزداد أعداد الطلبة الأميركيين والبريطانيين في معهده، وذلك لتبادل الخبرات في مجال النظام الدراسي، لاسيما وأن الولايات المتحدة وبريطانيا تتمتعان بنظام دراسي حديث ومتطور.

وتبلغ نسبة الطالبات في معهد النخبة حالياً حوالي الثلث مقارنة بنسبة الذكور، وفي بعض الفروع مثل هندسة الآلات تصل إلى 10 بالمائة.

غير أن ذلك الوضع ينوي المعهد تغييره قريباً، وذلك عن طريق دعم تواجد الجنس اللطيف فيه، وذلك في صفوف الطالبات والهيئة التدريسية على حد سواء.

ويعتبر شماختنبيرت هذا الأمر بمثابة تحد لا بد من النجاح فيه على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG