Accessibility links

أولمرت: التنحي أمر مؤلم بيد إنني لا أشعر بالمرارة


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت مساء الأربعاء إن قراره بالتنحي عقب انتخاب رئيس جديد لحزب كاديما، كان مؤلما، بيد أنه لم يشعر بالمرارة.

ونقلت صحيفة هآرتس عن أولمرت الذي كان يخاطب تجمعا طلابيا في صحراء النقب قوله " قراري بالاستقالة كان مؤلما و ليس سارا وأعرف انه لا يزال هناك الكثير مما يتوجب فعله و ما كنت أرغب في فعله، بيد إنني لا أشعر بالمرارة والندم".

وكان أولمرت قد اتخذ قراره بالاستقالة الشهر الماضي اثر سلسلة مع التحقيقات أجرتها معه الشرطة الاسرائيلية تتعلق بقضايا فساد.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد أوصت الأسبوع الماضي بتوجيه المدعي العام تهمتي فساد، على الأقل إلى أولمرت.

ومضى ما يقرب من 900 يوم منذ أن أعلن أولمرت عند توليه رئاسة حزب كاديما بأنه يريد صياغة واقعا جديدا لاسرائيل.

من ناحية أخرى يستطيع أولمرت البقاء في السلطة على رأس حكومة انتقالية مؤقتة إلى حين يتمكن الفائز من تشكيل حكومة جديدة.
XS
SM
MD
LG