Accessibility links

logo-print

بوش يتعهد بالعمل على مواجهة التحديات المالية واستقرار الأسواق


تعهد الرئيس بوش بالعمل على مواجهة جميع التحديات في الأسواق المالية، وذلك في خطاب مقتضب ألقاه اليوم الخميس تطرق فيه إلى خطوة بنك الاحتياط الفيدرالي الأميركي بضخ 180 مليار دولار من السيولة في الأسواق المالية.

وقال بوش إن هذه الخطوات ضرورية ومهمة وأن الأسواق بدأت تتكيف معها.

وأكد بوش أن الأسواق المالية ما زالت تواجه تحديات جدية، مشيرا إلى الخطوات التي اتخذتها إدارته مؤخرا.

وشدد بوش على التركيز على مواجهة هذه التحديات مشيرا إلى أنه باستطاعة الشعب الأميركي التأكد بأن العمل متواصل من أجل تقوية واستقرار الأسواق وتحسين ثقة المستثمرين.

هذا وقد قررت المصارف المركزية في العالم ضخ أكثر من 300 مليار دولار في الأسواق المالية لتحسين أوضاع السيولة المالية في الأسواق العالمية.

وأعلنت المصارف وهي بنك كندا وبنك بريطاينا والبنك المركزي الأوروبي وبنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي وبنك اليابان والبنك الوطني السويسري أنها ستتخذ إجراءات تم تنسيقها بين كافة الأطراف، لتخفيف الضغوط على الدولار الأميركي على المدى القصير.

في هذا الإطار، أعلن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أنه سيضخ 180 مليار دولار في الأسواق المالية عبر اتفاقات تبديل نقدي "سواب" مع مصارف مركزية أخرى.

ويسمح اتفاق "سواب" للمصارف المركزية بتسليف بعضها سيولة على المدى القصير عندما يكون احدها في حاجة لذلك لضمان استقرار النظام المالي في بلاده.

وتهدف هذه الخطوة إلى محاربة الأزمات التي تعاني منها مصارف الاقتراض في الوقت الحالي وتعزيز الثقة في أسواق المال.

وفي موسكو، أمر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الحكومة الروسية اليوم الخميس بدعم الأسواق المالية في بلاده بعد يوم من انهيار أسعار الأسهم في الأسواق المالية.

وأبلغ ميدفيديف وزرائه بأن روسيا لديها ما يكفي من الاحتياط المالي، مشددا أيضا على أن اقتصاد روسيا قوي وسيضمن عدم حدوث صدمات في الأسواق المالية.

من جانبه، قال وزير المالية الروسية إن التداول في الأسواق المالية الروسية سيستأنف غدا الجمعة بعد توقف ثلاثة أيام للسماح للحكومة بوضع خطة طارئة لمواجهة انهيار الأسهم.

وفي بكين أيضا، بدأت الحكومة الصينية اليوم الخميس شراء أسهم في أهم ثلاثة مصارف صينية وذلك لدعم أسعارها في البورصة.
XS
SM
MD
LG