Accessibility links

دراسة فرنسية لمحاربة بكتيريا الليستريا وحماية الحوامل منها


تمكن باحثون فرنسيون من اكتشاف الطريقة التي تنتقل بكتريا الليستريا التي يحملها الطعام من الأم الحامل إلى جنينها، الأمر الذي قد يقود إلى طرق جديدة لحماية الأجنة من أنواع مميتة التي تسببها هذه العدوى.

ودرس الباحثون في معهد Pasteur الباريسي بكتريا الليستريا المعدية والتي تصيب 2500 شخص كل عام في الولايات المتحدة وبعض إصاباتها تؤدي إلى مقتل 500 شخص سنويا.

وقال الباحثون إن الحوامل أكثر عرضة عشرين مرة مقارنة بغيرهن من البالغين الأصحاء للإصابة بالليستريا وهي عدوى تفضي في الغالب إلى الإجهاض أو ولادة أجنة ميتة.

وتحدث قرابة ثلث حالات اللواتي أصبن بالليستريا خلال الحمل وتبين أن الإصابة مرتبطة بنتيجة تناول طعام ملوث.ويمكن لبكتريا الليستريا عبور الامعاء إلى مجرى الدم، إلا انه حتى الساعة لا تعرف طريقة عبورها الحاجز المشيمي ووصولها إلى الجنين. وأجرى الفريق الفرنسي بقيادة مارك ليسيوت تجارب على حيوانات الجربوع وعدد من الفئران ووجدوا أن اثنين من البروتينيات البكتيرية الغازية "N1A" و "N1B" تحتاج اليها الليستريا وتساعدها على عبور الحاجز المشيمي وإصابة الجنين بالعدوى.

وأوضح الباحثون، الذين نشروا دراستهم في دورية الطبيعة، انه من خلال سد احد المجريين يمكن منع انتقال البكتريا من الام إلى جنينها.

تجدر الإشارة إلى أن الليستيريا تؤثر أيضا بالمسنين وبحديثي الولادة وبالبالغين الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

ومن أهم أعراضها الحمى والألم في العضلات والغثيان والإسهال. وإذا وصلت العدوى إلى الجهاز العصبي فإنها قد تسبب الصداع والاضطراب وفقدان الاتزان وتشنجات.

XS
SM
MD
LG