Accessibility links

logo-print

إدانة نيابية لمداهمة قوات الأمن للأقسام الداخلية في جامعة بغداد


طالب النائب علاء مكي رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب القوات الأمنية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإخلاء مساكن الطلبة في حرم جامعة بغداد من أفراد القوات الأمنية الذين داهموهم وأخرجوهم من مساكنهم.

وحدد مكي مطالب اللجنة في مؤتمر صحافي عقده في مبنى مجلس النواب ببغداد صباح الخميس، قائلا: "أولا إنسحاب القوات العسكرية من الحرم الجامعي حيث أن مبدأ معاملة الطلبة بالقوة ظاهرة غير إنسانية في بلد يبني الديموقراطية ويبغي التقدم، ثانيا التريث في إخراج الطلبة من موقعهم لحين إكمال إمتحان الدور الثاني على الأقل، وثالثا فتح المجال لسماع تقرير لجنتنا بالبدائل المقترحة هل هي مناسبة للسكن والجو الدراسي".

وأشار مكي إلى أن لجنة التربية والتعليم طلبت من وزير التعليم العالي ورئيس جامعة بغداد، إبقاء الطلبة في الأقسام الداخلية لحين إنتهاء امتحانات الدور الثاني، موضحا بقوله:

"قامت لجنتنا بالاتصال بوزير التعليم العالي ورئيس جامعة بغداد وطلبنا منهم رسميا التريث على الاقل 48 ساعة لحين ذهاب أعضاء من لجنة التربية والتعليم لموقع الحدث للمشاهدة الميدانية ورفع تقريرها إلى اللجنة لكنا فوجئنا صباح الخميس بمداهمة القوات العسكرية للطلبة وإجبارهم على تخلية الأقسام التي يقيمون فيها".

من جانبه أكد موسى الموسوي رئيس جامعة بغداد في حديث مع "راديو سوا" أن دخول القوات الامنية جاء بالتنسيق مع رئاسة الجامعة، وقال:

"لم تقم بالاقتحام وإنما كان هناك أمر من رئيس الوزراء لكافة المتجاوزين على الوحدات السكنية الموجودة داخل الجامعة بالخروج منها إنسجاما مع قرار فرض القانون حول إخلاء الوحدات السكنية التي يشغلها غير أصحابها وأن دخول القوات الامنية جاء بالتنسيق معنا وبأمر رئيس الوزراء".

ولفت النائب علاء مكي إلى أن هناك عددا من الاجراءات سيتم اتخاذها لإعادة الطلبة إلى مساكنهم دون أن يوضح طبيعة هذه الاجراءات.

وكان عدد من الجامعات والكليات قد تعرضت إلى عمليات دهم من جانب القوات الأمنية كان آخرها مداهمة القوات الاميركية لكلية طب الاسنان التابعة للجامعة المستنصرية في شباط/ فبراير الماضي بحثا عن أسلحة في مخازن الكلية حسب ما أدلى به الناطق باسم قوات التحالف في حينها.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG