Accessibility links

رايس تقول إن روسيا لن تحقق هدفها من حربها ضد جورجيا


قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس في خطاب ألقته الخميس أمام German Marshall Fund إن روسيا لن تحقق الهدف من حربها وهو الإطاحة بالحكومة الحليفة للولايات المتحدة في جورجيا.

وأشارت رايس في أول كلمة رئيسية لها تتعلق بروسيا إلى أنه منذ هجومها العسكري على جورجيا في الشهر الماضي، لم تحقق روسيا من وراء ذلك أي أهداف إستراتيجية.

ومضت رايس قائلة إن هدفنا الإستراتيجي الآن هو أن نوضح لزعماء روسيا أن خياراتهم تضع روسيا في طريق له اتجاه واحد يقود إلى عزلة ذاتية وتهميش دولي.

وكانت موسكو قد لقيت تنديدا دوليا لإرسالها قوات إلى جورجيا في الشهر الماضي لوقف محاولات تيبليس استعادة إقليم أوسيتيا الجنوبية الانفصالي المؤيد لروسيا. واعترفت موسكو في وقت لاحق باوسيتيا الجنوبية وإقليم متمرد آخر هو أبخازيا على أنهما دولتان مستقلتان.

وقالت رايس إن الغزو الروسي كان جزءا من نمط متدهور للسلوك شمل استخدام النفط والغاز الطبيعي وتعليق العمل بالمعاهدة الخاصة بالقوات التقليدية في أوروبا والتهديد باستهداف دول آمنة بالأسلحة النووية.

وأردفت أن الصورة التي تظهر من هذا السلوك هو نمط روسيا التي أصبحت مستبدة بدرجة متزايدة في الداخل وعدوانية في الخارج.

وقالت إنه يتعين على الولايات المتحدة وأوروبا عدم السماح للعدوان ضد حكومة الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي بأن يحقق أي فوائد.

وأضافت أن جهود روسيا للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية أصبحت الآن موضع تساؤل وكذلك محاولتها الانضمام إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وقالت رايس إن الولايات المتحدة ودول الإتحاد الأوروبي والدول الصناعية السبع تعهدت بدعم مشاريع إعادة الإعمار في جورجيا، كما أن بنك التنمية الآسيوي تعهد بتقديم 40 مليون دولار كقرض إلى جورجيا.

كما وافق صندوق النقد الدولي على توفير ائتمان مالي بقيمة 750 مليون دولار لجورجيا كما أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تضع الخطط اللازمة لزيادة عدد مراقبيها في المناطق العازلة على الرغم من أن موسكو تعمل على تعطيل ذلك.
XS
SM
MD
LG