Accessibility links

بدء المحادثات بين ايفوموراليس والحكام المطالبون بالحكم الذاتي في بوليفيا


بدأت حكومة ايفو موراليس والحكام المطالبون بالحكم الذاتي في بوليفيا جلسات الحوار المغلقة الخميس في كوتشابمبا وسط البلاد، بحضور مراقبين دوليين، للبحث عن حل للأزمة التي قادت البلاد إلى شفير حرب أهلية.

وقد بدأت المفاوضات بين الحكومة البوليفية برئاسة الرئيس ايفو موراليس وحكام المناطق المطالبة بالحكم الذاتي دون احتفال أو خطاب مسبق، بحضور مراقبين من منظمة الدول الأميركية والأمم المتحدة واتحاد بلدان أميركا الجنوبية، في إحدى مؤسسات كونشابمبا التي وضعت تحت حراسة مشددة.

وقد اتفقت الحكومة الاشتراكية والحكام المطالبون بالحكم الذاتي الثلاثاء على بدء هذه المفاوضات الخميس لخفض مستوى التوتر الذي بلغ أقصاه وقاد البلاد الأسبوع الماضي إلى حد الفوضى.

وقد أسفرت المواجهات عن مقتل 18 شخصا في منطقة باندو الأمازونية الصغيرة الواقعة في شمال البلاد والتي اعتقل حاكمها ليوبولدو فرنانديز وهو من المعارضين.

وأوضح الاتفاق أن اتحاد بلدان أميركا الجنوبية والكنيسة الكاثوليكية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ستكون شهودا ووسطاء في الحوار.

وكان الحوار بين السلطة والمعارضة قد توقف منذ ثمانية أشهر وتجرى مواجهات بين أنصار موراليس وخصومه منذ ثلاثة أسابيع في بوليفيا التي يبلغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة والتي تعد أفقر بلد في أميركا الجنوبية.
XS
SM
MD
LG