Accessibility links

شيفر يقول إن حل أزمة جورجيا لا يمكن أن يتم بمعاقبة روسيا فقط


اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب شيفر الخميس في لندن أن حل الأزمة الجورجية لا يمكن أن يتم فقط بمعاقبة روسيا، وأيده بذلك وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الذي دعا إلى الحذر حيال موسكو.

وقال شيفر خلال كلمة أمام مركز الدراسات الروسي المتخصص في المسائل العسكرية الخميس في مويكو إنه لا يمكن العثور على حل إذا سعينا فقط إلى معاقبة روسيا.

وأضاف أن حلف شمال الأطلسي ليس هيئة لفرض عقوبات ومن غير الضروري أن ندخل في تصعيد كلاميولا نحتاج إلى لهجة متشددة.

وقد أدلى دي هوب شيفر بتصريحاته هذه قبيل افتتاح اجتماع غير رسمي في لندن لوزراء الدفاع في الحلف والذي يستمر يومين ويبدأ مساء الخميس بمأدبة عشاء، سيخصص في جزء كبير منه للتداعيات العسكرية لأجواء المواجهة الجديدة مع روسيا بعد الحرب الروسية-الجورجية في أغسطس/آب الماضي.

وأوضح شيفر أن المبادئ الرئيسية لسياسة الحلف حيال روسيا هي سياسة بناءة وتبقى متينة لكن الحلف قد يضطر إلى تكييف الطريقة التي يتعامل فيها مع روسيا لكنه لا يحتاج إلى سياسة جديدة.

وأضاف أنه لا يعتقد بأن حربا باردة ثانية كامنة وقد تندلع. واعترف بأن عددا من البلدان الـ 26 في الحلف دعت إلى إعادة تقويم التوازن بين حلف الأطلسي كمقاتل ومهمتنا الأساسية للدفاع الجماعي. وقال إنه لا يتوقع انحرافا بنسبة 180 درجة عن المهمة المنوطة بالحلف.

وبدا أن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس يؤيد تصريحات شيفر، داعيا شركاءه في حلف الأطلسي إلى الحذر حيال موسكو.

وقال في تصريح صحافي إنه يعتقد أن من واجب الحلف التصرف بحذر لأن ثمة تباينات في الرأي بين حلف الأطلسي حول طريقة الرد، وسرد مثالا بدول البلطيق وأوروبا الشرقية.

وأضاف أنه لا ينوي التحدث باسم أي كان لكن من الصعب عليه أن يتصور أن الذين يشكلون حلف الأطلسي في الوقت الراهن يشعرون بتهديد عسكري حقيقي من جانب روسيا.

واعتبر أن على حلف الأطلسي ألا يتخطى نوع الأنشطة التي يقوم بها منذ 60 عاما على صعيد التخطيط والتمرينات، الخ وهي ليست استفزازية.

وخلص غيتس إلى القول إنه يعتقد أن زعامة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي فيما يتعلق بهذا الموضوع بناءة جدا وايجابية جدا، ويعتقد أن الاستمرار في التشديد على أهمية وحدة أراضي جورجيا مبدأ بالغ الأهمية بالنسبة للجميع.
XS
SM
MD
LG