Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

ميدفيديف يؤكد أن موسكو وواشنطن قادرتان على إقامة حوار بنّاء


قال الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف عند تسلمه أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول الأجنبية في الكرملين الخميس إن روسيا والولايات المتحدة قادرتان على إقامة حوار بناء على الرغم من الخلافات بينهما حول بعض القضايا الدولية.

وقال ميدفيديف إنه على الرغم من وجود خلافات مبدئية في المواقف من بعض القضايا الدولية، فنحن على ثقة بأنه تتوفر لدينا جميعا الإمكانات لإقامة حوار بناء على مدى طويل.

ووصف ميدفيديف العلاقات مع الولايات المتحدة بأحد أهم الاتجاهات في السياسة الخارجية الروسية التي تحدد بدرجة كبيرة الجو العام في العالم.

وقال إن تاريخ العلاقات الروسية الأميركية شهد الكثير من الحالات الحرجة، ولكن دائما كان المنطق والبراغماتية ومراعاة مصالح بعضنا البعض تنتصر في النهاية.

وذكر أن روسيا والولايات المتحدة امتلكتا قدرة كبيرة لتحريك الحوار السياسي والعلاقات في مجالات التجارة والاقتصاد والطاقة والاستثمار والاتصالات الإنسانية.

استقرار الشرق الأوسط

وأشار ميدفيديف إلى أنه يتعين على المجتمع الدولي تنشيط الجهود الرامية إلى إشاعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس الروسي عند استقباله سفراء عدد من الدول الأجنبية، بينهم السفير الفلسطيني الجديد عفيف صافيه، إننا نثمن عاليا تقاليد الاحترام المتبادل التي نشأت تاريخيا بين الشعبين الروسي والفلسطيني.

وأعلن أنه يتعين على المجتمع الدولي، في اعتقادنا، تنشيط الجهود التي ترمي إلى إشاعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

وقال إن مواصلة عملية السلام على أساس القانون الدولي المتعارف عليه عالميا، الذي ينص على إقامة دولة فلسطينية مستقلة تتعايش بسلام مع إسرائيل، تعتبر إحدى المهمات التي تحظى بالأولوية.

العلاقات مع أوكرانيا

على صعيد آخر، أعلن ديمتري مدفيديف الخميس أن العلاقات بين موسكو وكييف يجب أن تبقى قوية بمعزل عن الأزمة السياسية في أوكرانيا والتطلعات الغربية للحكم الأوكراني.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مدفيديف قوله في اجتماع بالكرملين إن من الضروري ألا يؤثر على علاقاتنا أي وضع سياسي أو علاقات تقارب في السياسة الخارجية أو أي أزمة سياسية داخلية.

وأضاف أن روسيا على استعداد لإقامة تعاون صريح وشامل وعميق ومفيد للجانبين مع أوكرانيا بروح من الشراكة الحقيقية.

وقال الرئيس الروسي إن شعبي روسيا وأوكرانيا مرتبطان بعلاقات أخوة ومشاعر خاصة من الاحترام والثقة المتبادلة.

مما يذكر أن التحالف الحاكم المؤيد للغرب في كييف انهار الثلاثاء، على خلفية التوتر مع موسكو، إذ ألمح الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو، في إشارة مبطنة إلى روسيا، إلى أن بعض البلدان تحاول فرض سيناريو من الخارج.
XS
SM
MD
LG