Accessibility links

الرئيس اليمني يتعهد بملاحقة المسؤولين عن اعتداء صنعاء والحركة التي تبنت الهجوم تعلن انتماءها للقاعدة


حث الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الأجهزة الأمنية في بلاده على مزيد من اليقظة ومواصلة الجهود في مكافحة الإرهاب، مشيدا بما حققته الأجهزة الأمنية من نجاحات في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وأضاف صالح أن الأجهزة الأمنية لا تستطيع أن تمنع الإرهابي من الموت لأنه قرر أن يموت وهذه ثقافة جهل وثقافة تخلف.

وأوضح الرئيس اليمني أن الأعمال الإرهابية التي ترتكب هي موجهة ضد اليمنيين وليست ضد النظام السياسي وأنها ضد التنمية والاستقرار والعقيدة الإسلامية، ووعد بتتبع الإرهابيين أينما كانوا حتى يتم إلقاء القبض عليهم وتقديمهم للعدالة وفقا للشرع والقانون.

الحكومة اليمنية تعلن أنها في حال حرب مع الإرهاب

من جهتها، أعلنت الحكومة اليمنية أنها في حال حرب مع الإرهاب وأنها لن تخضع للتهديدات والشروط ولن تتردد في ضرب الإرهابيين حيثما وجدوا.

وطالب نائب رئيس الوزراء اليمني رشاد العليمي، المجتمع الدولي بتقديم يد العون لليمن في معركته لمكافحة الإرهاب، معتبرا أن الهجوم على السفارة الأميركية جاء ردا على الضربات الموجعة التي تلقتها القاعدة على أيدي الأجهزة الأمنية اليمنية.

من جهته كشف وزير الخارجية اليمني ابو بكر القربي عن تحرك دبلوماسي يمني على مستوى العالم لشرح أبعاد المواجهة اليمنية مع الإرهاب.

الحركة التي تبنت اعتداء صنعاء تعلن انتماءها للقاعدة

هذا، وأعلنت المجموعة التي تبنت الاعتداء الدامي على السفارة الأميركية في صنعاء الأربعاء انتماءها إلى تنظيم القاعدة في حين اعتقلت السلطات اليمنية 25 مشتبها بتورطه في هذا الاعتداء وتم تعزيز أمن المقار الدبلوماسية.

وتمت عمليات التوقيف في العاصمة في الساعات التي أعقبت الهجوم على السفارة الأميركية، والذي تم بسيارتين مفخختين وأوقع مقتل ستة جنود يمنيين وأربعة مدنيين إضافة إلى ستة مهاجمين، بحسب وزارة الداخلية. كما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن مقتل مواطنة أميركية في الهجوم.
XS
SM
MD
LG