Accessibility links

بري يؤكد على مصالحات القوى اللبنانية ويدعو إلى جلسة نيابية لوضع قانون انتخابي جديد


شدد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اليوم الجمعة على أهمية إجراء المصالحات بين الأطراف اللبنانية لمنع حصول الفتن.

وعزا بري في تصريح للصحافيين عقب اجتماعه مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان سبب إرجاء جلسة الحوار الوطني إلى الخامس من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل إلى البحث عن إيجاد الجو الملائم والكافي لإجراء مصالحات عامة في كل لبنان، معربا عن تخوفه من الفتن المتنقلة.

واعتبر بري أن الوضع الأمني في لبنان ينبغي أن يكون أفضل، واصفا إياه بأنه أمن سياسي.

وقال بري إنه سيدعو إلى عقد جلسة عامة لمجلس النواب قبل نهاية الشهر الجاري لمناقشة وإقرار مشروع القانون الانتخابي الجديد الذي سيتسلمه في 23 من الشهر الجاري من رئيس لجنة الإدارة والعدل النائب روبير غانم.

من ناحيته، حذر مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ محمد رشيد قباني من خطورة الإشكالات الأمنية، داعيا إلى معالجتها بشكل جذري.

وناشد قباني قيادة الجيش والأمن الداخلي وضع حد نهائي للتدهور الأمني الذي يحصل بين الحين والآخر والعمل على استتباب الأمن بحزم ومحاسبة أي مخل بأمن الناس وإحالته إلى المراجع المختصة لكشف المؤامرة التي تحاك ضد اللبنانيين، وفق ما تابع.

كما أكد قباني تمسكه بالدولة وبمؤسساتها الشرعية، مطالبا القوى الوطنية والسياسية إلى أن تكون بمستوى المسؤولية الوطنية العليا لإنقاذ لبنان.
XS
SM
MD
LG