Accessibility links

الكربولي يتهم وزيرالدولة لشؤون مجلس النواب بمنع استجواب الوزراء ويطالب بإلغاء وزارته


حمـّل عمر عبد الستار الكربولي النائب عن التوافق صفاء الدين الصافي وزير الدولة لشؤون مجلس النواب مسؤولية تلكؤ المجلس في أداء عمله بسبب قراراته التي منع فيها المجلس من استدعاء أي من الوزراء أو المسؤولين في الحكومة.

وقال في حديث لـ"راديو سوا": "الوزير صفاء الصافي أصدر كتابا وتوجيهات إدارية أدت إلى منع مخاطبة أو استضافة أو زيارة أي وزير أو استجوابه أو أي مسؤول آخر، إلا بالمرور عن طريق هذه الوزارة. ثم سانده بذلك بقية الوزارات ومجلس الوزراء. وبالتالي فشل مجلس النواب العراقي بالقيام بأي دور رقابي حقيقي يمكـّن السلطتين التشريعية والتنفيذية من تقديم أفضل الخدمات للمواطنين".

وطالب الكربولي المجلس بإقالة الصافي من منصبه، مقللا من شأن الوزارة التي يحمل حقيبتها، إذ قال: "على مجلس النواب أن يقوم بدوره في استجواب هذا الوزير من أجل أن يعدل، وبالتالي سحب الثقة منه أو إلغاء هذه الوزارة التي أصبحت عائقا أمامنا. وإلا فإن السلطة التشريعية هي عبارة عن وزارة تابعة لوزارة الدولة لشؤون مجلس النواب التي هي ليست وزارة. وهو وزير بلا وزارة".

من جانبه أقر النائب عن الائتلاف جلال الدين الصغير بتلكؤ المجلس في اتخاذ العديد من القرارات، مشيرا إلى أنها من طبيعة ما وصفه بالتداخل بين السلطيتن التشريعة والتنفيذية:

"هناك تلكؤات حصلت ليس من هذا الوزير أو ذاك، وإنما طبيعة التداخل ما بين السلطتين التشريعية والتنفيذية تؤدي بالنتيجة إلى هذه التلكؤات. عناصر التقصير متبادلة و لا استطيع أن ألقيها على جهة دون أخرى".

وشدد الصغير على ضرورة أن تقدم الجهات الداعية إلى إقالة الصافي ما أسماه بالأدلة والبراهين على عرقلة وزارته لعمل المجلس، قائلا : "علينا أن نستمع إلى وجهة نظر الوزير في هذه القضية. لا أقول بأن وزارة الدولة قد قامت بدورها الأكمل، كما إنني أعتقد أن مجلس النواب لم يقم بدوره الأكمل أيضا في ما يقابل استحقاقات السلطة التنفيذية".

وكان مجلس النواب قد فشل في استدعاء العديد من الوزراء ومن بينهم وزير التجارة فيما لم يسبق أن عقد جلسة استجواب لأحد الوزراء حيث يقتصر الأمر على استضافة الوزير المعني.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG