Accessibility links

logo-print

الوقف السني في الأنبار بصدد بناء مدارس لمحاربة التشدد الديني والأفكار المتطرفة


أعلن رئيس الوقف السني في محافظة الأنبار الشيخ عبد الله جلال مخلف عزم الوقف بناء عدد من المدارس الإسلامية في المحافظة بواقع مدرسة واحدة في كل قضاء، مشيرا إلى أن تأسيس هذه المدارس يهدف إلى نشر الأفكار المعتدلة بين صفوف الشباب وتبني الدعوة لمحاربة الأفكار التي وصفها بالدخيلة.

وقال مخلف في حديث خص به "راديو سوا": "هذه المدارس سوف تنشأ في كل قضاء في المحافظة، وهي لا تقل عن المدارس الدينية. والآن هناك 15 مدرسة من هذا النوع، كلفة المدرسة الواحدة منها تصل إلى 400 أو 500 مليون دينار من ناحية البناء. ولذلك تهيأت كافة الكوادر العلمية بطاقاتها وفكرها ومخططيها واستطاعت نشر الفكر الوسط الذي نريده نحن".

وأشار مخلف إلى وجود مشاريع مستقبلية في محافظة الأنبار تشرف عليها دائرة الوقف السني، موضحا تفاصيلها بالقول: "تم الاتفاق على قيام مجمع كما هو في بعض الدول الإسلامية يضم قسما للإشراد وفيها عدة طوابق ومصاعد، وتصدر أيضا فيها مجلات وكتب وبلغات عديدة مترجمة".

وسبق لدائرة الوقف السني في محافظة الأنبار أن وجهت أئمة وخطباء المساجد بضرورة الاهتمام بالقضايا التي من شأنها نشر الأفكار المعتدلة والابتعاد عن التشتت والتطرف.

الفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الأنبار كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG