Accessibility links

logo-print

عباس يلتقي بوش الأسبوع المقبل ويبحث معه أخر مستجدات عملية السلام


أعلن البيت الأبيض اليوم الجمعة أن الرئيس جورج بوش سيستقبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الأسبوع المقبل وسوف يبحثان ما وصلت إليه مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأوضح البيان أن بوش يتطلع إلى أن يناقش مع عباس ما وصل إليه بناء المؤسسات الفلسطينية تمهيداً لتطبيق الحل بدولتين للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وسيشارك عباس في الجلسة الافتتاحية للدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك قبل أن يتوجه إلى واشنطن للاجتماع مع بوش.

وكان المسؤول عن ملف المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات قد صرح بأن عباس سيناقش مع بوش ما وصلت إليه مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين والعقبات التي تقف في وجه تقدمها.

وكان عباس قد قال في مقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال اليوم الجمعة إنه يرغب بمد يده إلى الشعب الإسرائيلي في سبيل تحقيق السلام الدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف عباس أنه مؤمن بتحقيق السلام ليعيش الشعبان جنبا إلى جنب في دولتين مستقلتين، منتقدا عمليات توسيع المستوطنات الإسرائيلية ومصادرة الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية.

ورفض عباس ما وصفه بسلام جزئي مقترح من قبل بعض المفاوضين، وقال إنه ليس حلا للمضي قدما.

وأضاف "السلام الجزئي هو مصطلح متناقض. إما أن يعيش الفلسطينيون بحرية أو تحت رحمة القبضة العسكرية الإسرائيلية.

وحذر عباس من عدم نجاح المفاوضات، معبرا عن امتنانه لجهود إدارة الرئيس بوش ومساعيه في إحلال السلام.
XS
SM
MD
LG