Accessibility links

logo-print

زعماء العالم يبحثون تفاقم الأزمة الغذائية العالمية وأزمة الفقر


يبحث زعماء دول العالم، على هامش مشاركتهم في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة الأسبوع المقبل في نيويورك، تفاقم الأزمة الغذائية العالمية وأزمة الفقر التي زادت حدتها في أنحاء العالم.

وفي هذا الإطار يترأس الأمين العام بان كي مون الاثنين المقبل إجتماعا رفيع المستوى لبحث الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في القارة الإفريقية التي لا تزال أكثر قارات العالم فقرا، حيث يعيش ثلثا السكان بأقل من دولار واحد في اليوم.

يقول "شيخ سيدي ديارا" ممثل الأمين العام الخاص إلى الدول الإفريقية إن القمة المقررة الاثنين المقبل سوف تبحث وتراجع التزامات الدول الإفريقية وجهود شركائها في مجال مكافحة الفقر كما أنها توفر لهم منتدى للتعبير عن هواجسهم بشأن مستقبل المنطقة والخطط التي يعتزمون تنفيذها. وأضاف:

"من المرجح أن تؤدي تلك القمة إلى تعزيز الأوليات وتفعيل التحركات. إن الهدف الأسمى هو تحديد الأولويات الصحيحة من أجل تحقيق أهداف التنمية في الألفية الثالثة."

وأشار "ديارا" إلى أن الأمين العام سوف يلتقي مع رئيس الجمعية العامة خلال اجتماع آخر يوم الخميس المقبل. وأضاف:

"لم يتحقق إلا جزء من الالتزامات الإفريقية والدولية. والآن فإن عقد اجتماع لبحث احتياجات وتحديات التنمية الإفريقية يتطلب تصميما وقيادة لتحويل الالتزامات الإفريقية والدولية الحالية إلى نتائج."
XS
SM
MD
LG