Accessibility links

logo-print

روسيا تعارض في اجتماع للدول دائمة العضوية في مجلس الأمن تبني عقوبات جديدة ضد إيران


جاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية السبت انه خلال اجتماع عقد الجمعة لممثلي وزارات الخارجية للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، قالت روسيا إنها تعارض اتخاذ مجلس الأمن الدولي في هذه المرحلة إجراءات إضافية ضد إيران.

واجتمع المديرون السياسيون لوزارات خارجية الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا إضافة إلى مسؤول نزع التسلح الصيني، الجمعة في واشنطن لبحث الملف الإيراني.

وجاء في بيان الخارجية الروسية أن الجانب الروسي أكد ضرورة متابعة الجهود للعودة إلى الحوار البناء مع طهران بهدف التقدم في مسار التفاوض.

وأضاف البيان أن كافة المشاركين في الاجتماع أعربوا عن دعمهم لتحركات الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأكدوا ضرورة تعاون إيران بشكل كامل وشفاف مع الوكالة.

وفي تقرير جديد نشر الاثنين نددت الوكالة الدولية للطاقة الذرية برفض إيران وقف انشطة تخصيب اليورانيوم رغم قرارات مجلس الأمن الثلاثة السابقة التي تشتمل على عقوبات بحقها.

غير أن القرار الأخير الذي تم تبنيه في مارس/آذار يمنح إيران 60 يوما للاستجابة لمطالب الأمم المتحدة الأمر الذي رفضته طهران.

وأشارت الوكالة في تقريرها إلى أن إيران حسنت قدرتها على تخصيب اليورانيوم وأكدت أنها لا تزال غير قادرة على تأكيد أن البرنامج النووي الإيراني برنامج مدني بحت كما تقول طهران. وتشتبه دول غربية في أن يكون البرنامج مخصصا لحيازة سلاح نووي.

وكانت الخارجية الأميركية أعلنت الجمعة أن القوى الكبرى الست المعنية بالمباحثات الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني وهي روسيا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا اتفقت خلال اجتماع في واشنطن على استكشاف احتمال اتخاذ عقوبات جديدة ضد إيران.

وكان اجتماع المديرين السياسيين في الوزارات يهدف إلى التحضير لاجتماع وزراء خارجية الدول الست الأسبوع المقبل في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

غير أن توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا منذ النزاع الروسي الجورجي في أغسطس/آب، يثير مخاوف من الانقسام حول الملف النووي الإيراني.
XS
SM
MD
LG