Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يقتل فتى فلسطينيا عمره 14 عاما مسلحا بسكين قرب قرية عصيرة بالضفة


أفادت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي أن فتى فلسطينيا قتل برصاص جنود إسرائيليين رماهم بزجاجة حارقة السبت بالقرب من نابلس بالضفة الغربية.

وقالت المتحدثة انه تم رصد الفتى الفلسطيني فيما كان يقترب من مستوطنة ايتسهار اليهودية من قبل الجنود الإسرائيليين الذين رمى عليهم زجاجة حارقة. وقالت إن الجنود أطلقوا النار مما أدى إلى مقتل الفلسطيني الذي كان مسلحا أيضا بسكين.

وبحسب مصادر طبية فلسطينية فان الفتى القتيل هو صهيب صالح 14 عاما وهو من قرية عصيرة القبلية المجاورة. وقبل أسبوع أصاب فلسطيني بجروح طفيفة طفلا إسرائيليا يقيم في المستوطنة المذكورة اثر طعنه بسكين قبل ان يلوذ بالفرار. وقام مستوطنون من ايتسهار وهي مستوطنة معروفة بأنها معقل للقوميين المتطرفين بعد ذلك باقتحام قرية عصيرة القبلية المجاورة ودمروا سيارات ومساكن وأطلقوا النار في الهواء.

وقام جنود إسرائيليون وصلوا إلى المكان بعد ذلك بإطلاق النار وأصابوا أربعة فلسطينيين بجروح إصابة احدهم خطيرة.

ويذكر أنه قتل 534 شخصا على الأقل جميعهم تقريبا من الفلسطينيين منذ معاودة إطلاق مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية أواخر نوفمبر/تشرين الثاني2007 في الولايات المتحدة بحسب حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية.
XS
SM
MD
LG