Accessibility links

الولايات المتحدة تشير في تقرير سنوي لوزارة الخارجية الى تدهور الحريات الدينية في عدة دول


أشارت الولايات المتحدة في تقرير سنوي صادر عن وزارة الخارجية نشر الجمعة إلى تدهور الحريات الدينية في الجزائر ومصر والأردن والصين في 2007-2008.

ويعرض التقرير وضع الحريات الدينية في العالم بين يوليو/ تموز 2007 ويوليو/تموز2008 .

وكتب جون هانفورد المسؤول عن التقرير الذي تصدره الخارجية الأميركية في كل سنة إن مشكلات حدثت في الجزائر والأردن .

الأردن يدين مسلما اعتنق المسيحية

وتابع الدبلوماسي الأميركي قائلا إن محكمة في الأردن أدانت مسلما اعتنق المسيحية. كما مارست الحكومة الأردنية مضايقات على أفراد ومنظمات على أساس انتمائهم الديني.

الحريات الدينية في الجزائر متدهورة

وفي الجزائر ذكر التقرير أن سياسة الحكومة قانونا وممارسات أدت إلى تدهور وضع الحريات الدينية خلال الفترة موضع الدراسة، مشيرا بصورة خاصة إلى قانون صادر في فبراير/شباط يعتبر التبشير بديانة غير الإسلام جريمة.

الصين تقمع الحريات الدينية

وفي الصين لفت التقرير إلى أن القمع الذي تمارسه الحكومة حيال الحريات الدينية تكثف في بعض المناطق ولا سيما في التيبت ومنطقة الاويغور التي تتمتع بحكم ذاتي، في إشارة إلى اقليم تشيجيانغ بغرب الصين الذي تشكل اتنية الاويغور المسلمة الناطقة بالتركية غالبية سكانها.

وشهد هذا الإقليم خلال دورة بكين للألعاب الاولمبية سلسلة اعتداءات عنيفة أدى أكثرها ضراوة في الرابع من اغسطس/اب إلى مقتل 16 شرطيا في كشغار. وفي مارس/اذار أسفرت حملة تظاهرات واحتجاجات عنيفة في التيبت عن سقوط 203 قتلى بحسب التيبتيين في المنفى.

تراجع الحريات الدينية في مصر

وفي مصر أفاد التقرير أن عددا من الإجراءات والممارسات الحكومية التي أقرت في الفترة المذكورة ساهمت في تراجع احترام الحكومة للحريات الدينية، مشيرة بصورة خاصة إلى حصر الحق في اعتناق دين جديد بغير المسلمين.

السعودية حققت بعض التقدم

وذكر التقرير بعض التقدم الذي تحقق في السعودية، واستمرار الوضع القائم في بورما واريتريا وإيران وكوريا الشمالية والسودان واوزبكستان، وهي دول مدرجة مع الصين على "القائمة السوداء" الأميركية للدول التي تنتهك الحريات الدينية في العالم وتتعرض لعقوبات حكومية أميركية. وتجري مراجعة هذه القائمة كل سنة في نهاية العام استنادا الى هذا التقرير.

رايس ترفض ما يسيئ للتقاليد الدينية

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس لدى عرضها التقرير إن الولايات المتحدة ترفض الأفعال المسيئة لبعض التقاليد الدينية، لكنه لا يمكن القبول بمنع حرية التعبير.

وتابعت إن ثمة قلق من محاولات الترويج لمفهوم الإساءة إلى الديانات هذا الذي صدرت بشأنه قرارات عديدة في الأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG