Accessibility links

logo-print

مخاوف أميركية من عودة أعمال العنف إلى تكريت قبيل انتقال ملف الصحوات إلى الحكومة


يتخوف القادة العسكريون الأميركيون في تكريت من تجدد أعمال العنف في المدينة قبيل انتقال ملف الصحوات من عهدة القوات الأميركية للحكومة العراقية التي ستتولى دفع مرتبات شهرية لمقاتلي الصحوة عوضا عن الأميركيين منذ مطلع الشهر المقبل.

وتنسب وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير لها السبت لليفتتنت كولونيل توماس هاورواس من الجيش الأميركي تأكيده أن استراتيجية واشنطن القاضية بشراء ولاء المسلحين السابقين أدت إلى تخفيض عدد الهجمات ضد القوات الأميركية.

وبين التقرير أن عدد أفراد صحوة صلاح الدين يبلغ عددهم سبة آلاف مقاتل من أصل 100 ألف مقاتل في عموم العراق، موضحا أن الجيش الأميركي يأمل في أن لا يؤدي انتقال مسؤولية دفع المرتبات من الجانب الأميركي للعراقي إلى زعزعة التوازن الهش والمكتسبات الأمنية التي تحققت في السنة الماضية.

ويتسلم مقاتلو الصحوة 300 دولار شهريا من القوات الأميركية نظير مقاتلتهم لتنظيم القاعدة الذي كان كثير منهم منتميا إلى صفوفه.

XS
SM
MD
LG