Accessibility links

حداد وإضراب في قضاء الدور احتجاجا على قصف أميركي الجمعة أودى بحياة سبعة أشخاص


أدان الشيخ فارس خطاب الفدعم شيخ عشيرة الشويخات في قضاء الدور بمحافظة صلاح الدين الحادث الذي تسببت فيه القوات الأمريكية وأدى إلى مقتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة وإصابة طفل في الثالثة من عمره، عندما قامت بقصف منزلهم.

وأضاف الشيخ الفدعم لـ"راديو سوا" قائلا: "هذه جريمة ترفضها كل القيم الإنسانية في كل العالم وترفضها الأخلاق والديموقراطية التي ينادي بها الأميركيون".

وأوضح الشيخ الفدعم أن تلك العائلة استنجدت بأقاربها بعد أن قامت القوات الأميركية بتطويق منزلها: "مكان الحادث كان مطوق من قبل قوات الاحتلال، ولا أحد يستطيع الاقتراب منه، علما بأن العائلة التي كانت في المنزل كانت قد اتصلت بأقاربها عندما تم تطويقها من قبل قوات الاحتلال وطلبت العون والنجدة وهم بدورهم راجعوا مراكز الشرطة والتنسيق المشترك دون جدوى".

وقال الشيخ الفدعم إن قضاء الدور أعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام لمقتل تلك العائلة، لافتا إلى أن المحلات والأسواق التجارية قد اغلقت أبوابها احتجاجا على التصرف الذي وصفه بغير القانوني، والذي قامت به من سماها بقوات الاحتلال، مستثنيا من ذلك الدوائر والمؤسسات الحكومية:

" أقيمت الفاتحة على أرواح الشهداء على قاعة الشويخات في قضاء الدور، ونودي في الجوامع والمساجد بإعلان الحداد لثلاثة أيام عدا الأجهزة الأمنية والدوائر الحكومية وإغلاق كافة المحلات والأسواق احتجاجا على العمل غير القانوني. واحتمال بعض المحلات تفتح لساعة أو لساعتين لغرض التسوق لرمضان".

وكان الجيش الأميركي قد أفاد أن قصف المنزل كان يستهدف عناصر في تنظيم القاعدة معربا في بيان له عن أسفه لتعرض المدنيين العراقيين إلى الخطر بسبب العمليات الإرهابية، بحسب تعبير البيان.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG