Accessibility links

بابل تتسلم الملف الأمني نهاية تشرين الأول القادم


أكد قائد اللواء الرابع في الفرقة الثامنة للجيش الأميركي الكولونيل توماس جيمس تحسن الوضع الأمني في محافظة بابل، مشيرا إلى انخفاض هجمات تنظيم القاعدة بشكل كبير شمال المحافظة.

وأضاف العقيد الركن جيمس أن تسليم الملف الأمني للمحافظة إلى القوات العراقية سيحدث نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر القادم:

"أنا لا أعتقد انه سيكون في الأسبوعين القادمين، ولكنني أقول إنه سيحدث مع نهاية الشهر العاشر".


وقال في حديث مع "راديو سوا":

"الوضع الأمني في محافظة بابل جيد جدا، وإن الأرضية والبيئة لتسليم الملف الأمني للسلطات الأمنية للقوات العراقية ممتازة وصلبة. مقارنة بالعام الماضي كان هناك ثمان هجمات من خلال القاعدة في اليوم الواحد، الآن انخفضت إلى هجوم بسيط كل أسبوع وليس لها أي تنسيق كما كان في السابق نحن نعتقد أن منظمة القاعدة تم تدميرها بالكامل في بابل وشمالي بابل".

وأوضح قائد اللواء الرابع في الجيش الأميركي أن هذه القضايا ستبحث من جديد قبل عملية التسليم للتأكد من قدرة القوات العراقية على السيطرة على الوضع الأمني:
XS
SM
MD
LG