Accessibility links

logo-print

علاوي يهاجم البرلمان والمجلس السياسي للأمن الوطني ويلوح بالانسحاب من اجتماعاته


لوح رئيس القائمة العراقية إياد علاوي بالانسحاب من اجتماعات المجلس السياسي للأمن الوطني كونه لا يحمل الصفة الشرعية ولا يمتلك الصلاحيات اللازمة لحل القضايا المهمة التي ماتزال عالقة على حد قوله.

وأضاف علاوي في المؤتمر الصحافي الذي عقده عدد من أعضاء القائمة العراقية في مبنى البرلمان الأحد:

"بدء بنقاش قضايا عامة ويدعو الى اجتماع بشكل موسمي وليس لديه برنامج او منهجية او قانون او نظام او صلاحيات، ولم يقر من قبل مجلس النواب، ولم تعترف به الحكومة. الآن الحكومة تقول إننا سنحول قضية الاتفاقية الأمنية الى المجلس السياسي والمجلس السياسي الذي نحن مشاركون فيه لا نعرف ما هي الاتفاقية الامنية. المجلس السياسي للأمن الوطني اسم كبير ولكنه لا شئ".

وهاجم علاوي مجلس النواب العراقي متهما إياه بالعجز عن حل المشاكل التي تواجهه، موضحا بقوله:

"مجلس النواب لم يعد يمتلك القدرة الحقيقية لمواجهة المشاكل كونه لا يعرف ماهي هذه المشاكل ولا يطلع على هذه المشاكل، واعطيت مثال مسألة الاتفاقية الامنية، جميعنا نواب ولم يطلع احد على الاتفاقية بشكل رسمي، هناك مجتمع سياسي داخل العملية السياسية وآخر خارجها".

في حين، بين النائب مهدي الحافظ موقف القائمة العراقية من الاتفاقية العراقية الأميركة طويلة الأمد حيث قال:

"مالم تتوفر ضمانات جدية لحفظ السيادة الوطنية وحقوق العراق فإننا نعتقد بأن هذه الاتفاقية قد يترتب عليها ما يخل بحرية البلد واستقلاله ومستقبله، لهذا نعتقد بأن النقطة الاولى والاساسية في هذا الامر هو مكاشفة الرأي العام والقوى السياسية بالأمر".

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG