Accessibility links

logo-print

يديعوت أحرونوت: السلطة الفلسطينية تخشى من قيام حركة حماس بزعزعة الاستقرار بالضفة


قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية الأحد إن هناك مخاوف لدى السلطة الفلسطينية من قيام حركة حماس بعمليات في الضفة الغربية لغرض زعزعة الاستقرار بالتزامن مع انتهاء الفترة الرئاسية لمحمود عباس.

وذكرت الصحيفة أن هذه المخاوف تتركز حول احتمال اندلاع عمليات اقتتال وشن هجمات من قبل عناصر حركة حماس ضد أهداف إسرائيلية بغرض تقويض عملية السلام.

وتابعت يديعوت أحرونوت بأن مسؤولا أمنيا فلسطينيا أكد للصحيفة بأن حركة حماس لن تكون قادرة على السيطرة على الضفة الغربية، وإنما سيكون هدفها خلق نوع من الفوضى مع انتهاء الفترة الرئاسية لمحمود عباس في يناير/كانون الثاني 2009.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن المصادر أكدت بأن قيادات بارزة في حركة حماس والتي تتخذ من قطاع غزة ودمشق مقرا لها، قد طلبت من عدد من خلايا الحركة في الضفة الغربية بشن هجمات ضد مؤسسات وقيادات السلطة الفلسطينية.

وقال المصدر الأمني الفلسطيني إن أحد قيادات حركة حماس وهو أحمد جبري تم تعيينه مسؤولا عن هذه العمليات، ويعتقد بأن جبري هو نائب قائد كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس، بحسب ما ذكرته الصحيفة الإسرائيلية.

حماس ترد على تصريحات حواتمه
XS
SM
MD
LG