Accessibility links

ندوة حول مستقبل الرياضة العراقية في بغداد


ضيفت قاعة نادي العلوية وسط بغداد ندوة حول مستقبل الرياضة العراقية على ضوء النتائج التي تحققت في دورة بكين الأولمبية.

وقد حاضر في الندوة التي أقامتها الأكاديمية الرياضية العراقية الخبير الرياضي الدكتور باسل عبد المهدي الذي أشار في حديث خص به "راديو سوا" إلى أنه يأمل من خلال الآراء والأفكار التي طرحت في الندوة إيجاد خطوات فاعلة تخدم مستقبل الرياضة العراقية:

"أعتقد كان هنالك تعاون ممتاز جدا بين الفكر والواقع أثمر عن ندوة اخراجها جيد حضورها أجود أعتقد أنها في برنامجها العملي المقبل ستقوم بوضع خطوات فعالة جدا لواقع رياضتنا الحالية".

وقال رئيس إدارة نادي الشرطة نجم الكرة العراقية السابق رعد حمودي بارك أي تجمع رياضي يمكن أن يقدم خدمة للرياضة، ولاسيما في الوقت الحاضر مؤكدان ماخرجت به الندوة مفيد جدا:

" كل تجمع رياضي هو خدمة لمشروع رياضي خصوصا ونحن مقبلون على انتخابات في المرحلة المقبلة ومن حضر اليوم أساتذة وأكاديميين وخبراء في الرياضة والراضيين وما تمت مناقشته من محاور أجده مفيد جدا بل أن كل تجمع رياضي أقول أن يخدم الرياضة".

وأشار أخصائي الطب الرياضي الدكتور مظفر شفيق إلى أن صدق النوايا والتكاتف بين الرياضيين هو السبيل الوحيد لتحقيق التقدم والتطلع إلى الأمام:

"العمل الذي أمام الجميع عمل ليس بالسهل مطلوب جدية وصراحة وتأكيد على أمور كثيرة وأهمها في نظري وأؤكد عليها هو صفاء القلوب وصفاء النية في خدمة هذا الوطن".

مدير الأكاديمية الرياضية العراقية الدكتور عبد الرزاق الطائي أعرب عن أمله في أن تجد التوصيات التي خرجت بها الندوة استجابة من الجهات المعنية على الرغم من اعترافه انها غير ملزمة:

"هذه التوصيات ليس الموضوع انها غير ملزمة ومن حضروا اليوم يشكلون مفاصل رئيسة في الحركة الرياضية وفي الاعلام هؤلاء فيهم اصحاب قرار مباشر وفيهم اصحاب قرار غير مباشروبيدهم الصولجان لذلك هذه الندوات فائدتها كبيرة جدا".

وكانت العديد من االمؤسسات الرياضية طالبت باتخاذ أجراءات حازمة تخدم مستقبل الرياضة العراقية بعد المشاركة المتواضعة في دورة بكين الأولمبية التي تعد الأسوأ في تاريخ المشاركات العراقية في الدورات الأولمبية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG