Accessibility links

الحكومة الباكستانية تتوعد بشن حملة عسكرية تستهدف معاقل المسلحين على الحدود مع أفغانستان


أعلنت الحكومة الباكستانية عزمها شن عمليات عسكرية تستهدف معاقل المسلحين المتشددين في المناطق القبلية الواقعة على الحدود الباكستانية الأفغانية، وقال مستشار وزارة الداخلية رحمان مالك إن جميع الطرق المؤدية إلى تلك المناطق قد تم إغلاقها تماما.

على صعيد آخر، بدأ في باكستان تشييع جنازات القتلى في التفجير الذي استهدف فندق ماريوت وسط العاصمة إسلام أباد. من جهة أخرى، يتوجه الرئيس الباكستاني آصف على زردارى إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومن المتوقع أن يلتقي بالرئيس جورج بوش الأسبوع القادم على هامش تلك الاجتماعات.

وكانت السلطات الباكستانية قد أعلنت الاثنين مقتل أميركيين في الاعتداء الانتحاري بشاحنة مفخخة الذي أسفر عن سقوط 60 قتيلا على الأقل في الاعتداء الذي استهدف فندق ماريوت في إسلام أباد. وأفاد المتحدث باسم المستشفى الذي نقلت إليه جثتا الأميركيين وسيم خواجة تسلم السلطات الباكستانية جثث رجلين أميركيين والسفير التشيكي وامرأة فيتنامية.

وكان مصدران دبلوماسيان أكدا مقتل الأميركيين فيما أعلنت براغ مقتل سفير الجمهورية التشيكية في إسلام أباد في هذا الاعتداء. من جهتها، شددت باكستان إجراءات الأمن في المدن الكبرى لاسيما كراتشي بعد التفجير الانتحاري وقال وسيم أحمد، رئيس شرطة كراتشي إنه تم نشر رجال شرطة إضافيين وقوات عالية التدريب في مناطق التسوق وعند الفنادق والمباني الحكومية لتجنب أي اعتداء إرهابي.

وتعهد رئيسا الجمهورية والوزراء بمواصلة الحرب على الإرهاب إلى أن تقتلع جذوره من البلاد. وقالت شيري رحمان وزيرة الإعلام إن الحادث الذي وقع يوم السبت لن يوقف المعركة التي تخوضها باكستان ضد التطرف والإرهاب وأضافت، إن مثل تلك الهجمات الإرهابية لن تنال من عزيمة المسؤولين وإصرارهم على مواصلة الحرب على الإرهاب.

XS
SM
MD
LG