Accessibility links

logo-print

اختطاف 11 سائحا في أسوان بينهم إيطاليون وألمان والسلطات المصرية ترفض وصفه بالارهاب


أعلن وزير السياحة المصرية الاثنين أن 11 سائحا أجنبيا وأربعة مصريين اختطفوا بالقرب من أسوان جنوب البلاد وأوضح أن السياح هم خمسة إيطاليين وخمسة ألمان وروماني واحد، مشيرا إلى أن السلطات تجري مفاوضات مع الخاطفين الذين طالبوا بفدية لإطلاق سراح الرهائن.

وقد نفت وزارة السياحة المصرية في بيان أن يكون من بين المختطفين سياح إسرائيليون، وأكد البيان أنه "عمل قام به تشكيل عصابي وليس عملا إرهابيا"، مضيفا أن الخاطفين يطلبون فدية لإطلاق سراح الرهائن.

السياح ربما نقلوا إلى السودان

وكانت مصادر أمنية مصرية قد ذكرت في وقت سابق أن مجموعة من السياح يقدر عددهم بنحو 10 إلى 15 سائحا أجنبيا اختطفوا، ورجحت أن يكون قد تم نقل المختطفين إلى السودان.

وقالت المصادر إنه ربما كان هناك إسرائيليان بين المجموعة المختطفة، في حين أكدت وزارة الخارجية الإيطالية أن من بين المختطفين خمسة سياح إيطاليين.

وأوضحت الوزارة في بيان أن وزير الخارجية فرانكو فراتيني يتابع قضية السياح المختطفين وأضافت أنها على اتصال مع باقي وزارات الخارجية الأجنبية والممثليات الدبلوماسية والقنصلية في مصر.

يأتي ذلك فيما أعلن مصدر أمني رفيع المستوى أن السياح خطفوا بعد أن بدأوا في الـ16 من الشهر الجاري رحلة في الصحراء عند المثلث الحدودي بين مصر وليبيا والسودان.

سائح مختطف يتصل بزوجته هاتفيا

وأضاف البيان أن أحد السياح الإيطاليين المختطفين تمكن من الاتصال بزوجته عبر الهاتف وأبلغها أنه تم اختطافهم من قبل خمسة أشخاص ملثمين يتكلمون اللغة الانكليزية بلكنة يرجح أنها أفريقية.

وتعد هذه المنطقة الجنوبية في المثلث الحدودي مزارا للسياح من هواة الرحلات الصحراوية ويقتضي الذهاب إليها الحصول على إذن من السلطات الأمنية المصرية.
XS
SM
MD
LG