Accessibility links

الدباغ: الرياضيون افادوا المصالحة الوطنية اكثر من السياسيين


أكد الناطق الرسمي للحكومة العراقية علي الدباغ أن الرياضيين قدموا للشعب العراقي ما لم يقدمه الكثير من السياسيين من خلال الدور الذي لعبته الرياضة في دعم المصالحة الوطنية وتقريب وجهات النظر بين مختلف طوائف الشعب العراقي، مضيفا أثناء حضوره حفلا تكريميا أقامته وزارة الشباب والرياضة للفرق الفائزة بالمراكز الأربعة الأولى في بطولة الدوري العراقي بكرة القدم بأن القطاع الرياضي يحتاج إلى تغييرات جذرية، مشددا في حديث مع "راديو سوا" على ضرورة دعم الرياضيين للعملية الانتخابية المقررة منتصف الشهر المقبل:

"نعول على الرياضة كثيرا، فالرياضة لعبت دورا رئيسا في موضوع المصالحة الوطنية وتقريب الشعب العراقي وذوبان الحواجز الطائفية. الرياضيون لعبوا دورا لم يلعبه السياسيون وبالتالي نعول كثيرا على الرياضة ونعتقد أن الرياضة تحتاج إلى هيكلة القطاع الرياضي الذي يجب أن ينظمه الرياضيون حتى نرتقي بالرياضة للمستوى اللائق، وحتى تكون هنالك اتحادات منتخبة. نحن مقبلون على انتخابات نامل من القطاع الرياضي أن يدعمها وأن يساهم بإيصال شخصيات تمثله تمثيلا حقيقيا".

من جانبه أشار وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر إلى سعي الوزارة زيادة المبالغ المخصصة للفرق الفائزة بالمراكز المتقدمة في دوري كرة القدم، والدوريات الأخرى معربا عن أمله في ان تشهد بغداد في العام المقبل حضور أندية ومنتخبات خارجية:

"أنا الآن أتحرك لدعوة عدد من الفرق لدول صديقة، وهنالك اتفاق أولي مع اتحاد الكرة لإقامة مثل هذه المباريات في بغداد. فالمرحلة الثانية هي أن نفتح الآفاق لجلب فرق غير الفرق العراقية".

وكان مجلس رئاسة الوزراء قدم مبلغ 100 مليون دينار عراقي لكل من فريقي أربيل والزوراء اللذين تأهلا للمباراة النهائية، فيما قدمت وزارة الشباب والرياضة مبلغ 70 مليون دينار لفريق أربيل صاحب المركز الأول، و50 مليون دينار لفريق الزوراء صاحب المركز الثاني، و40 مليون دينار لفريق القوة الجوية صاحب المركز الثالث، وخمسة وعشرين مليون دينار عراقي لفريق دهوك صاحب المركز الرابع .


التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG