Accessibility links

جنرال أميركي: دفع الحكومة العراقية لرواتب الصحوات يعزز المصالحة الوطنية


أكد الليوتانت جنرال لويد أوستن الاثنين أن الحكومة العراقية ستقوم بدفع رواتب نحو أربعة وخمسين ألفا من عناصر الصحوة في محافظة بغداد.

واعتبر أوستن الذي يعتبر ثاني أكبر قائد للقوات الأميركية في العراق، دفع رواتب هؤلاء المسلحين من قبل الحكومة العراقية بدلا عن القوات الأميركية، مؤشرا على حصول المزيد من التقدم في العراق.

وشدد أوستن من خلال مؤتمر متلفز مع الصحفيين في واشنطن من مكتبه داخل العراق، على أن القوات الأميركية لن تتخلى عن عناصر الصحوات بل ستظل تتابع أوضاعهم مستقبلا للتأكد من أنهم فعلا يستلمون رواتبهم ويتم تعيينهم في وظائف لائقة.

وقال أوستن أن الولايات المتحدة تقوم بدفع رواتب نحو مائة ألف عنصر من الصحوات ولكن الحكومة العراقية وافقت على أخذ هذه المهمة على عاتقها، مع تعهدها بضم عشرين الفا منهم داخل قواتها الأمنية.

وستبدأ الحكومة بدفع رواتب رجال الصحوات إعتبارا من الشهر القادم بعد تعيينهم في سلك الشرطة، فيما سيتم تعيين الجزء الأكبر منهم في وظائف حكومية داخل الوزارات أو ضمن مشاريع إعادة الإعمار.

وقال الليوتانت جنرال أوستن إن قيام الحكومة بتوظيف هذه العناصر سيعطيها فرصة ثمينة لتظهر لمواطنيها جديتها في تنفيذ مشروع المصالحة الوطنية، حسب تعبيره.

وأكد أوستن أنه ورغم التناقص الكبير في مستوى العنف في محافظة الأنبار فإن القوات الأميركية لن تقوم بالمزيد من سحب قواتها من تلك المنطقة في المستقبل القريب.

وعن إنخفاض مستوى العنف في العراق، قال أوستن أن هناك أقل من مائتي هجوم أسبوعيا خلال الأشهر الأربعة الماضية، فيما تم تسجيل أقل من أربع هجمات يوميا داخل بغداد خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.
XS
SM
MD
LG