Accessibility links

وزارة الإسكان والتعمير تستعرض "إنجازاتها" لمناسبة يوم السلام العالمي


أقامت وزارة الإعمار والإسكان معرضها الأول للصور الفوتوغرافية بمناسبة اليوم العالمي للسلام، لاستعراض ما أنجزته الوزارة خلال المدة الماضية.

عن ذلك تحدثت وزيرة الإعمار والإسكان بيان دزئي بالقول:

"تحتفل وزارة الإعمار والإسكان اليوم، باليوم العالمي للسلام الذي اعتمدته الجمعية العامة للامم المتحدة، وذلك لتعزيز مثل السلام وتخفيف حدة التوترات وأسباب الصراعات، وما يتصل بذلك من أهمية نشر الوعي وإشاعة روح السلام ونبذ العنف والأعمال العدائية ووقف إطلاق النار في العالم".

وعن المشاريع التي أنجزتها الوزارة خلال المدة الماضية أضافت دزئي:

"أن إنجازات وزارة الإعمار والإسكان وتشكيلاتها والعديد من المشاريع الجبارة المعروضة أمامكم في هذا المعرض معرض السلام هو دليل على أن جنود الإعمار والإسكان هم ركن أساسي في تنفيذ توجيهات الدولة وخططها في توفير السكن اللائق والمشاريع الاستراتيجية التي تاخذ باقتصاد الوطن، وأن الأعمال الهندسية التي تنفذ في العراق هي بايدي عراقية وبخبرات وطنية".

لكن الواقع لا يؤكد وجود مشاريع إعمار كبيرة ومشاريع إسكان على وجه التحديد، والتي غابت عن العاصمة منذ ثمانينات القرن الماضي.

وأشار وكيل الوزارة فالح العامري وفي حديث مع "راديو سوا" إلى أهم المشاريع التي انجزت من قبل الكوادر الهندسية التابعة للوزارة قائلا:

"ساهمنا بتنفيذ عشرات المشاريع منها على سبيل المثال في مجال الطرق والجسور، أنجزنا جسر شيخ سعد وهو جسر عملاق وكبير على نهر دجلة في محافظة واسط، وأنجزنا جسر الكوفة الكونكريتي وهو جسر كبير أيضا وبكوادر عراقية 100% وبإشراف الهيئة العامة للطرق والجسور، ونفذت مئات الكيلو مترات من الطرق وقد تمت عشرات الطرق المتضررة ومنها طرق رئيسية مثل طريق عمارة بصرة وطريق كوت ناصرية، وأن العمل مستمر في تنفيذ الممر الثاني لطريق كوت ناصرية بطول 108 كيلو متر، وأن الوزارة الآن تقترب من نسبة 80% من نسب الانجاز المالي المتحقق".

وعن المعرض الأول للصور الفوتوغرافية تحدثت لـ"راديو سوا" مسؤولة العلاقات في الوزارة أنوار عبد الأحد قائلة:

"انه المعرض الأول الذي نشارك فيه في الوزارة عن الصور الفوتغرافية لمشاريع الشركة، وهي فرصة لعرض منتوجاتنا، وعرض شركاتنا وفي نفس الوقت نرى إلى أين وصلت الشركات الأخرى في هذا المجال، وأنه شيء بسيط وأولي، ولكننا نأمل في المعارض القادمة أن يكون عدد الصورأكثر ومساحة المعرض أكبر."

وكان عدد من وزارات الدولة قد لجأ في الآونة الأخيرة الى إقامة معارض للصور أو المواد التي تقوم بتصنيعها أو إنتاجها وطبع كراسات نصف سنوية وأخرى سنوية كوسيلة لاستعراض نشاطاتها.

التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" من بغداد سامي البدراني:
XS
SM
MD
LG