Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يعتزم نشر 300 شخص كمراقبين في جورجيا


ذكر مسؤول في الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين أنه من المرجح أن ينشر الاتحاد الأوروبي نحو 300 شخص في بعثة للمراقبين سيرسلها إلى جورجيا وهو ما يزيد عن العدد الذي كان مقررا نشره بموجب اتفاق سلام توسطت فيه فرنسا وهو 200 شخص.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إنه من المرجح أن يكون العدد أكبر لأن مرابطة 200 شخص في المنطقة غير كاف ونحن نتطلع لما يقرب من 300 شخص بمن فيهم الأفراد الذين يقدمون الدعم.

وأضاف المسؤول أن زيادة العدد جسد اهتماما من جانب الدول الأعضاء لإظهار الالتزام بإرسال البعثة التي ستراقب انسحاب القوات الروسية التي توغلت في الأراضي الجورجية خلال حرب دامت خمسة أيام الشهر الماضي.

ونفى المسؤول أن يكون لذلك صلة بفشل مفاوضات جرت الأسبوع الماضي في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لنشر 80 مراقبا دوليا إضافيا.

وبعد أن سحقت جورجيا في حرب الشهر الماضي تحدت روسيا المجتمع الدولي باعترافها باستقلال إقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا وتعهدها بحمايتهما.

هذا وقد وصل رئيس بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي الألماني هانزيورج هابر إلى العاصمة الجورجية تفليس في مطلع الأسبوع. ومازال التفويض المحدد للبعثة غير واضح المعالم بعد أن نفت روسيا ما رددته جورجيا من أن المراقبين سيسمح لهم بدخول أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.

وقال هابر للصحفيين إن معظم قوة المراقبين ستصل يومي الثلاثاء والأربعاء.

وتقول روسيا إن المراقبين يمكنهم فقط العمل في المناطق الأمنية العازلة التي أقامتها في أراضي جورجيا المتاخمة للإقليمين بعد الحرب.
XS
SM
MD
LG