Accessibility links

logo-print

شركات السيارات الألمانية تزود موديلاتها بأنظمة آلية للركن


تسعى شركات السيارات الألمانية في الأعوام الأخيرة إلى تزويد موديلاتها الحديثة بأنظمة آلية للركن.

وكان عدد من شركات صناعة السيارات العالمية قد وضعت مؤخرا مجموعة من أجهزة الاستشعار والكاميرات على لوحة العدادات لمساعدة كثير من السائقين في صف أو ركن سياراتهم ، بينما يوجد في بعض الطرازات أجهزة عرض على لوحة العدادات تعرض رسوما خطية.

وكل هذه التقنيات تستهدف تسهيل الدخول في أماكن الانتظار الصعبة ومع ذلك تظل تحدث احتكاكات وصدمات تتسبب في كشط أو انبعاج في جسم السيارة.
ولكن الأمل لا ينتهي في إمكانية وضع حد لهذه الحوادث المؤسفة.

ويقول ستيفان بورسيج الذي يعمل في قسم التطوير في فولكس فاغن في فولفسبورج إنه بفضل الإنجازات التي تحققت في مجال التوجيه بالطاقة الكهروميكانيكية أمكن وضع مساعدات الركن في المزيد من السيارات في هذه الأيام.

ومساعد الركن في سيارة فولكس فاغن متاح كإحدى الكماليات في طرازات تيجوان وتوران وباسات سي سي.

ويقول فرانك براكه المتحدث باسم مرسيدس بنز في شتوتجارت إن الشركة أدخلت مؤخرا نظاما مشابها في سياراتها كلاس من الفئتين الأولى والثانية.

لكن كل وسائل المساعدة على الركن الموجودة في الوقت الحاضر تواجه مشكلة كبيرة وغير متوقعة، وهي أنها لا تعمل إلا فيما يعرف بالركن الموازي وتحديدا في مساحات الركن التقليدية على الطرق في المدن.

إذ لم يسجل نجاح لأي من الأجهزة الآلية التي تقوم بدور السائق عند الركن في التعرف على نوع الأماكن الخاوية التي تأخذ شكل عمودي على الرصيف في ساحات الانتظار وفي مواقف السيارات تحت الأرض.

وباستخدام جهاز الركن الذاتي في الفولكس فاغن أمكن توجيه النموذج الاختباري في السيارة باسات بدقة مطلقة للدخول في مكان انتظار تم اختياره مسبقا باستخدام كاميرات وأجهزة استشعار تعمل بالموجات فوق الصوتية.

ومع توفر مساحة كبيرة بما يكفي يمكن للسائق أن يخرج من السيارة ويتركها تتم باقي المهمة.
وبالضغط على زر للتحكم عن بعد يقوم السائق بتنشيط جهاز يقدر حجم المناورة المطلوبة للدخول في مكان الانتظار أو الخروج منه.
ويرسل الجهاز أوامر إلى جهاز توجيه السيارة والمكابح الآلية وخلال العملية يظل المحرك يعمل عند سرعة التباطؤ.

وإذا اكتشفت أجهزة الاستشعار أي عقبة يتم وقف السيارة على الفور حسبما قال بورسيج.
ومازال جهاز مساعدة السائق في السيارة باسات في مرحلة التطوير ويشير بورسيج إلى أنه لم يتحدد موعد لدخول هذا الجهاز مرحلة الإنتاج.

ويقول يورجن ليوهولد رئيس قسم التطوير في فولكس فاغن إن تحسين هذا الجهاز ربما يستغرق عامين آخرين.
XS
SM
MD
LG