Accessibility links

logo-print

بول ماكارتني يحيي حفلا في إسرائيل


أعرب بول ماكارتني عضو فرقة البيتلز سابقا عن أمله في أن تتيح الحفلة الموسيقية التي سيحييها في الـ 25 سبتمبر/أيلول في تل أبيب نشر رسالة سلام في الشرق الأوسط.

وقال ماكارتني إن العالم يعرف النزاعات التي تضرب هذه المنطقة معربا عن اعتقاده بأنه إن ذهب إلى مكان فمن البهديهي أن رسالته هي رسالة سلام.

وسيحيي الموسيقي البريطاني في 25 سبتمبر/أيلول في هياركون بارك حفلة تحت عنوان "الصداقة اولا".

وهذه الحفلة ستكون الأولى لماكارتني في إسرائيل بعد 43 عاما على منعه مع أعضاء فرقة البيتلز من إحياء حفلات من قبل السلطات الإسرائيلية.
وستكون جزء من سلسلة حفلات يحييها السير بول مكارتني هذه السنة في أماكن لم يحي فيها حفلات من قبل.

وكاد بول مكارتني أن يحيي حفلتين في إسرائيل في الماضي.

فكان من المفترض أن تحيي فرقة البيتلز في أوج نجاحاتها في الستينات حفلة في الدولة العبرية لكن المنتج لم يتمكن من جمع الأموال الكافية.
وطلبت البيتلز مساعدة من الحكومة الإسرائيلية لكنها رفضت من قبل مسؤولين اعتبروا أن أعضاء البيتلز يفسدون الشباب.

وجرت محاولة ثانية في السبعينات مع فرقة بول مكارتني وينغز لكن تم التخلي عن المشروع بسبب مشكلات مع قاعة الحفلة.

وكان السفير الإسرائيلي في بريطانيا رون بروسور قدم اعتذارات هذا العام للبيتلز لسوء التفاهم هذا أثناء رحلة إلى ليفربول.
XS
SM
MD
LG